۷۳۰مشاهدات
وأوضح مكتب أردان، أن الوزير قام بجولة مع الشرطة والضباط في مظلة القدس؛ جزءًا من تعزيز المنطقة، حيث تعرض للرشق بالحجارة من الطلاب في جامعة أبو ديس الفلسطينية.
رمز الخبر: ۳۷۲۱۱
تأريخ النشر: 28 December 2017

شبکة تابناک الاخبارية: تعرض وزير ما يسمى "الأمن الداخلي الإسرائيلي" جلعاد اردان، مساء الأربعاء، إلى إلقاء الشبان الفلسطينيين وابلًا من الحجارة أثناء مرور مركبته بالقرب من بلدة "أبو ديس" شرقي القدس المحتلة، خلال جولته بالمنطقة.

وذكر الموقع الإخباري "0404" العبري، أن أردان لم يصب بأذى، ولكن أدى إلقاء الحجارة من شبان فلسطينيين إلى تحطيم الزجاج الأمامي للمركبة المدرعة التي كان يستقلها أردان علاوة على تضررها.

ونقل الموقع عن ضابط في شرطة حرس الحدود: "لا مكان هنا للعب، وهذا فشل كبير للشرطة الإسرائيلية في منطقة غلاف القدس".

وأوضح مكتب أردان، أن الوزير قام بجولة مع الشرطة والضباط في مظلة القدس؛ جزءًا من تعزيز المنطقة، حيث تعرض للرشق بالحجارة من الطلاب في جامعة أبو ديس الفلسطينية.

وأضاف أن هذا الهجوم يظهر ضرورة تعزيز الأمن في المنطقة، على حد قوله.

وتشهد الأراضي الفلسطينية المحتلة، منذ نحو ثلاثة أسابيع مواجهات واسعة مع قوات الاحتلال؛ احتجاجا على إعلان الرئيس الأمريكي دنالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان.

وأسفرت المواجهات عن استشهاد نحو 15 فلسطينيا وجرح الآلاف، فيما جرى اعتقال نحو 600 فلسطيني.

وفى وقت سابق من هذا الشهر، أعلن الرئيس الامريكى اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال.

المركز الفلسطيني للإعلام

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: