۷۷۲مشاهدات
وحول المصالحة الفلسطينية؛ شدد القيادي في حماس أن المصالحة لا تعني أن نتخلى عن شبر واحد من فلسطين، ولا تعني أن نفرط بشبر واحد من الوطن، ولا تعني أن نتنازل عن شبر واحد من فلسطين.
رمز الخبر: ۳۷۰۰۹
تأريخ النشر: 12 December 2017

شبکة تابناک الاخبارية: أكد القيادي في حركة حماس محمود الزهار أن حركته ستواصل المقاومة حتى معركة وعد الآخرة وتحرير كل فلسطين، رافضاً حصار العالم لغزة وقطع الأموال عن أسر الشهداء، وينفقونها في سبيل الشيطان بكل وسائلها وبكل أدواتها.

ورداً على قرار أمريكا، قال الزهار: "ترمب لا يفهم حركة التاريخ وسنن الله في كونه، وهو يحاربنا صراحة، لكننا نقول له إن وعد الله قادم في معركة وعد الآخرة التي ارتبطت فيها القدس بالمسجد الأقصى المبارك".

ووجه رسالته لعناصر القسام قائلاً : "الأمة كل الأمة في مشارق الأرض ومغاربها تنظر إلى خطواتكم، وتنتظر من كتائبكم ومن سلاحكم أن تحرروا فلسطين".

وحذر الزهار قادة الاحتلال: "احذروا بأس حماس، واحذروا بأس القسام، واحذروا بأس وعد الآخرة؛ فإنه آت لحصد رؤوسكم، وسندخل المسجد الأقصى مكبرين مهللين فاتحين بإذن الله بإذن الله بعد إساءة وجه الحكام الخونة والعملاء".

وحول المصالحة الفلسطينية؛ شدد القيادي في حماس أن المصالحة لا تعني أن نتخلى عن شبر واحد من فلسطين، ولا تعني أن نفرط بشبر واحد من الوطن، ولا تعني أن نتنازل عن شبر واحد من فلسطين.

وقال: "المصالحة لا تعني أن نتنازل عن بندقية واحدة من بنادق كتائب القسام. هذه الرسالة واضحة جلية دونها أرواحنا ودونها كل ما نملك".

المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار