۵۴۹مشاهدات
هاشمي شاهرودي:
ان اميركا و"اسرائيل" تتابعان مخطط النفوذ داخل العراق ووفقا للتقارير الواردة فانهما تسعيان عبر المؤسسات غير الحكومية للتغلغل بين النخب واستقطابهم.
رمز الخبر: ۳۶۱۲۷
تأريخ النشر: 25 November 2017
شبکة تابناک الاخبارية: دعا رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله سيد محمود هاشمي شاهرودي، المسؤولين العراقيين الى الاهتمام بالقضايا الثقافية والاجتماعية والتربوية، وذلك بعد اجتياز الازمات الامنية.

تصريحات آية الله هاشمي شاهرودي جاءت خلال لقائه نائب الرئيس العراقي نوري المالكي ببغداد اليوم الاثنين.

واضاف رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام: ان العراق بامكانه الاستفادة من تجارب الجمهورية الاسلامية الايرانية في مختلف المجالات الثقافية والاقتصادية وتحقيق النجاحات وتقليل الاضرار.

من جانبه نوه امين مجمع تشخيص مصلحة النظام، محسن رضائي الذي حضر اللقاء، الى هزيمة اعداء الاسلام الذين سعوا الى فرض الازمات الامنية على العراق، وذلك بفضل صمود الحكومة والشعب وعلماء الدين وقوات الحشد الشعبي في هذا البلد.

واردف قائلا: ان اميركا و"اسرائيل" تتابعان مخطط النفوذ داخل العراق ووفقا للتقارير الواردة فانهما تسعيان عبر المؤسسات غير الحكومية للتغلغل بين النخب واستقطابهم.

بدوره، اعرب نائب الرئيس العراقي نوري المالكي في هذا اللقاء عن تقديره لدعم الجمهورية الاسلامية الايرانية لبلاده، مؤكدا على ضرورة تعزيز البنى التحتية وتلبية احتياجات المجتمع وحل المشاكل والتحديات الثقافية والاجتماعية في العراق.

واكد المالكي دعم بغداد للمستثمرين الاجانب وخاصة تسهيل نشاطات رجال الاعمال الايرانيين في العراق، وايجاد ارضية مشاركتهم في مختلف المشاريع العمرانية والخدمية.

وحضر هذا اللقاء ايضا عدد من المسؤولين الحكوميين والشخصيات الدينية في العراق.
رایکم