۴۴۵مشاهدات
واضاف المتحدث باسم الخارجية الايرانية، ان ما تؤكد عليه الجمهورية الاسلامية الايرانية دوما فيما يتعلق بجذور الارهاب والتطرف، ليس توصية او موقف سياسي صرف، بل "اجبار" و"ضرورة" حيوية وفورية لتوفير الامن العام في العالم.
رمز الخبر: ۳۵۲۸۸
تأريخ النشر: 04 June 2017
شبکة تابناک الاخبارية: دان المتحدث باسم الخارجية الايرانية، بهرام قاسمي، الهجمات الارهابية التي طالت لندن مساء السبت، معتبرا تصاعد الهجمات الارهابية العشوائية والمتسلسلة في مختلف مناطق العالم مؤشر تحذير للمجتمع العالمي.

وقال قاسمي في تصريح له اليوم الاحد، انه وبغية توفير الامن لشعوب العالم امام الارهاب الراهن المنفلت والبشع ينبغي على بعض الحكومات التخلي عن الغفلة او التغافل وان تتخلى عن مصالحها قصيرة الامد السياسية والاقتصادية والاستراتيجية على الظاهر من اجل امن الشعوب والامن العام في العالم وان تتصدى للمصادر والمنابع الاساسية المالية والفكرية الراعية للعنف والتطرف من اجل اجتثاث جذور الارهاب؛ منابع وجذور مكشوفة وواضحة للجميع لماذا وكيف واين هي.

واضاف المتحدث باسم الخارجية الايرانية، ان ما تؤكد عليه الجمهورية الاسلامية الايرانية دوما فيما يتعلق بجذور الارهاب والتطرف، ليس توصية او موقف سياسي صرف، بل "اجبار" و"ضرورة" حيوية وفورية لتوفير الامن العام في العالم.

وقال، بطبيعة الحال فان اولئك الذين قصروا في معرفته (الارهاب) والتصدي له بسبب خطأ استراتيجي او مصالح آنية ولا ولم يريدوا لاي سبب كان النظر في ذلك، فان المطلب الشعبي العام في هذه الاوضاع المستجدة والمتصاعدة لهذه الجرائم الرهيبة والمجازر المرتكبة في جميع مناطق العالم، يمكنه ويجب ان يوصل اولئك لمثل هذا الوعي والاهتمام.

واكد قاسمي مجددا بان الارهاب بجميع اشكاله وابعاده وباي هدف او دافع كان، مرفوض ومدان واضاف، نحن نعتبر ان الطريق الوحيد لنجاة العالم من هذه الظاهرة السلبية المقيتة هو الانضمام الصادق والمسؤول ومن دون معايير مزدوجة من جانب جميع الدول لايجاد موجة عالمية ضد العنف والتطرف.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: