۱۸۳مشاهدات
ودعا رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الايرانية – السلوفاكية الى الغاء تاشيرات الزيارة بين الجانبين لكونها تشكل الية فاعلة في تنمية العلاقات الثنائية.
رمز الخبر: ۳۴۷۲۱
تأريخ النشر: 13 March 2017
شبکة تابناک الاخبارية: أكد السفير السلوفاكي في طهران لوبر ميرغليان على اهمية الخط الائتماني بقيمة 100 مليون يورو، الذي تم افتتاحه خلال زيارة قام بها كبار المسؤولين السلوفاكيين الى ايران، مبينا أنه مؤشر على دعم سلوفاكيا لتنمية الاستثمارات في البلاد.

جاءت تصريحات ميرغليان هذه خلال اللقاء مع رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الايرانية – السلوفاكية سيد مهدي فرشادان يوم الاحد بطهران.

ووصف السفير السلوفاكي العلاقات الثنائية بين البلدين بالايجابية، معربا عن امله في تطوير التعامل المصرفي بين الجانبين في مرحلة مابعد الحظر وتنفيذ الاتفاق النووي.

وفيما اشار الى مكانة ايران المرموقة بالمنطقة، اكد ميرغليان ترحيب سلوفاكيا بتبادل الزيارات السياسية مع طهران، لاسيما تعزيز العلاقات بين مجموعتي الصداقة البرلمانية في كلا البلدين.
من جهته نوّه فرشادان الى العلاقات الجيدة بين ايران وسلوفاكيا والتي اقيمت منذ استقلال الاخيرة، مؤكدا انها تشكل فرصه مناسبة للارتقاء بمستوى العلاقات الثنائية في مختلف المجالات.

ودعا رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الايرانية – السلوفاكية الى الغاء تاشيرات الزيارة بين الجانبين لكونها تشكل الية فاعلة في تنمية العلاقات الثنائية.

وأكد فرشادان ترحيب مجلس الشورى الاسلامي والمجموعة الايرانية للصداقة البرلمانية بين البلدين بكافة الاجراءات الرامية الى تعزيز التعاون المشترك بين ايران وسلوفاكيا، مصرحا ان تنامي هذا التعاون في مرحلة ما بعد الحظر يشير الي اهتمام الجانبين بتنمية العلاقات الثنائية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار