۱۴۹مشاهدات
وطالب "ابو زيد" باجراء تحقيق عاجل في تصفية الشيخ "اشكال" وقال: علي من ارتكب الجريمة ان يقدم للمحاكمة ويتلقي جزاءه فورا.
رمز الخبر: ۳۴۶۶۹
تأريخ النشر: 08 March 2017
شبکة تابناک الاخبارية: قال علاء ابو زيد المنسق العام للجبهة الشعبية العربية الموحدة، بان قوات حفتر الليبية قامت باغتيال الشيخ عمر محمد سالم اشكال، عبر قصف جوي نفذته مقاتلات عسكرية تتبع عملية الكرامة استهدف موقع احتجاز "اشكال" في منطقة قنفودة التي تخضع لسيطرة "شورى ثوار بنغازي.

وتابع "ابو زيد" في حديث خاص لمراسل وكالة انباء "فارس" في القاهرة، ان قبيلة القذاذفة اكدت ان مقتل "اشكال" تم بقصد وعنوة من قبل طيران حفتر وحلفاءه من الامارات، وانهم لم يستمعوا ويستجيبوا لمناشدة اسرة "اشكال" التي طالبت بوقف اعمال القتال والسماح له بالخروج خاص وان حالة الصحية كانت في تدهور مستمر، ويعاني من امراض فالجهاز التنفسي والبولي.

ونوه "ابو زيد" الي ان "اشكال" يعد رجلا قياديا في النظام الجماهيري الليبي، ورفض الخروج دون المدنيين العالقين، وان قوات الصاعقة و بعض الكتائب الواقعة تحت قيادة حفتر ماطلت حول مقايضة الاسرى من بينهم "اشكال" مقابل ادخال دواء و غذاء لـ"شورى ثوار بنغازي".

وقال: ان عميد بلدية بنغازي اكد عبر قناة ليبيا روحها الوطن انه لا يوجد مدنيين داخل عمارات الـ12 اخر معاقل مجلس "شورى ثوار بنغازي" و كأنه يبرر ما سيقدم عليه طيران حفتر في اليوم التالي، وهو بالفعل ما حدث حيث قامت قوات حفتر بتكثيف القصف الجوي والمدفعي على عمارات الـ12 التي كان "اشكال" محتجزا بها، بالفعل حقق طيران حفتر وداعميه من الامارات وفرنسا ما ارادوه وتم اغتيل "اشكال" من خلال تلك العملية العسكرية.

استنكر "ابو زيد" عملية الاغتيال، وقال" لم يكن "اشكال" احد العناصر الارهابية حتي يتم استهداف الموقع الذي يتواجد به، بل في حقيقة الامر كان "اشكال" ضد العمليات الارهابية، وضد التدخلات الاجنبية في الاراضي الليبية، وانه لم يكن مختبئا بل كان قيد الاحتجاز، وهو ما يعني العمل علي تحريره، او علي الاقل عدم قصف الموقع الذي يتواجد به، لكن قوات "حفتر" قررت انها تريد التخلص منه وعملت مع اصدقاءها علي تنفيذ العملية الاجرامية، وتم استهداف موقعه حتي سقط قتيلا.

ولفت "ابو زيد" الي ان "اشكال" كان ضد العمليات الارهابية ولا معني اطلاقا لتنفيذ تلك العملية التي نجحت باغتياله، الا باعتبارها تصفية معارضيين بحجة الارهاب، وتحت زريعة قصف معقل التكفير، لكن دماء "اشكال" ستظل علي ايدي قتلته، وستطاردهم الاتهامات مهما حاولوا التنصل من تلك الجريمة البشعة.

وقال المنسق العام للجبهة الشعبية العربية الموحدة: ان الارهاب يتحدي الجميع، ويكشر عن انيابة ويسعي لتحقيق المطامع الصهيونية في المنطقة، وعلينا ان نتوحد في مواجهته، لا ان نقوم بعمليات تصفية جسدية لمجرد اختلافاتنا سياسيا، وان اقدام البعض علي هذه التصفيات الجسدية بهذا الشكل يجعل لا فارق بينهم وبين تلك العناصر الارهابية المرتزقة التي تمارس القتل والتكفير ضد معارضيها ومن لا يدينون بالولاء لها.

وطالب "ابو زيد" باجراء تحقيق عاجل في تصفية الشيخ "اشكال" وقال: علي من ارتكب الجريمة ان يقدم للمحاكمة ويتلقي جزاءه فورا.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار