۲۳۶مشاهدات
وشدد على ان الحكومة الايرانية وضعت اسس الدبلوماسية الفاعلة والمؤثرة الامر الذي ساهم في تحقيق مكاسب مختلفة لايران.
رمز الخبر: ۳۴۳۸۵
تأريخ النشر: 24 January 2017
شبکة تابناک الاخبارية: اكد وزير الثقافة والارشاد الاسلامي الايراني رضا صالحي اميري ان عرض صورة مشوهة عن الاسلام اليوم يمثل التهديد الاكبر للاوساط الاسلامية داعيا الى ايجاد آلية لمواجهة هذا التحدي المهم .

وخلال كلمته في اختتام مؤتمر الحوار الثقافي بين ايران والعالم العربي في جامعة فردوسي بمدينة مشهد المقدسة مساء الاثنين اشار صالحي الى ان عالمنا المعاصر يواجه ازمات وتحديات كبيرة نظير الجماعات التكفيرية وقال ان عرض صورة مشوهة عن الاسلام اليوم يمثل التهديد الاكبر للاوساط الاسلامية داعيا الى ايجاد  آلية لمواجهة هذا التحدي المهم .

واوضح ان تبيين المناهج العقلانية هي من ثمار الحوار بين الدول الاسلامية مؤكدا ان التضامن والتناغم الى جانب عرض صورة واضحة عن مستقبل المنطقة رهن بالثقافة والحكمة والتمسك بالمحاور الاسلامية.

واوضح ان الامام علي بن موسى الرضا عليه السلام هو مؤسس الحوار بين الاديان مشيرا الى ان الحوار لعب دورا فريدا في حياة البشرية وحقق مكاسب مختلفة في مختلف الصعد .

وشدد على ان الحكومة الايرانية وضعت اسس الدبلوماسية الفاعلة والمؤثرة الامر الذي ساهم في تحقيق مكاسب مختلفة لايران.

واعتبر صالحي اميري التعاطي بين الدول الاسلامية  بانه يخدم التضامن بينها وقال ان الاسلام والرسول الاكرم (ص) هما التراث الثقافي والديني الكبير في عالمنا الصاخب.

واعتبر مدينة مشهد المقدسة وبسبب وجود المرقد الطاهر للامام الرضا عليه السلام بانها واحده من المدن المهمة في العالم الاسلامي وقال ان الامام الرضا (ع) كان مؤسس حوار الاديان حيث كان يعقد دوما ندوات للحوار الثقافي والفلسفي مع زعماء الاديان المختلفة .
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار