۱۶۲مشاهدات
واعرب قاسمي عن امله بأن تؤدي العمليات السياسية في السنة الميلادية الجديدة الى إنشاء اتحاد جماعي للمواجهة الجادة ضد الارهاب.
رمز الخبر: ۳۴۱۰۰
تأريخ النشر: 03 January 2017
شبکة تابناک الاخبارية: أدان المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية التفجيرات الارهابية في العراق بشدة، والتي وقعت اليوم الاثنين، ووصفها بأنها رد فعل من الارهابيين التكفيريين على هزائمهم الاخيرة.

واستنكر بهرام قاسمي بشدة، التفجيرات الارهابية التي وقعت في مدينة الصدر ومركز بغداد اليوم، والتي أدت الى مقتل وإصابة عشرات العمال والمدنيين العراقيين الابرياء.

وأشار الى زيادة العمليات الارهابية في المنطقة خلال الايام الماضية وخاصة في العراق، واعتبر أن هذه الممارسات هي من جهة رد فعل من قبل الارهابيين التكفيريين على هزائمهم النكراء خلال الاسابيع الخيرة، ومن جهة اخرى هي نتيجة لعدم وجود الإرادة الجادة بين أدعياء محاربة الارهاب في المنطقة والعالم.

واعرب قاسمي عن امله بأن تؤدي العمليات السياسية في السنة الميلادية الجديدة الى إنشاء اتحاد جماعي للمواجهة الجادة ضد الارهاب.

وأعرب المتحدث الايراني عن أسفه الشديد لمقتل وإصابة العمال وسائر المواطنين العراقيين في تفجيرات بغداد، وقدم التعازي بهذه الفاجعة الأليمة الى الحكومة والشعب العراقي وذوي الضحايا.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: