۵۹۷مشاهدات
ولم ينجح أنصار النظام حتى الآن في السيطرة على الساحة الرئيسية للجامعة التي ينطلق الطلاب منها للتظاهر بعد ان قرروا تحويلها إلى ساحة اعتصام دائم على مدى الأيام القادمة وأسموها "ساحة التغيير".
رمز الخبر: ۳۳۶۹
تأريخ النشر: 21 February 2011
شبکة تابناک الأخبارية:  رفضت أحزاب المعارضة اليمنية دعوة الرئيس علي عبد الله صالح للحوار معه كرئيس لليمن وليس كرئيس للمؤتمر الشعبي العام وشددت أن لا حوار مع الرصاص والهراوات،

وقال بيان للمعارضة عقب خطابات لصالح دعاها اليوم الى الحوار " لا حوار مع الرصاص والهراوات وأعمال البلطجة ولا حوار مع سلطة تحشد المرتزقة والمأجورين لاحتلال الساحات العامة ومداخل المدن وإرهاب الأهالي وتعكير السكينة العامة" .

وهدد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح بأنه سيلجأ إلى قطع الأعضاء التناسلية لجميع قيادات اللقاء المشترك والحراك الجنوبي في حال ما لم تتوقف هذه القيادات عن معارضتها للنظام الذي يقوده.

ودعت "كافة المكونات الحزبية والمجتمعية إلى الالتحام بالشباب المحتجين وجماهير الشعب في فعالياتهم الاحتجاجية الرافضة لاستمرار القمع والاستبداد والقهر والفساد"، وابدى صالح استعداده للحوار مع المعارضة باعتباره رئيسا لليمن وليس كرئيس لحزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم وقال " تفضلوا الى الحوار وأنا على استعداد لرعاية الحوار الوطني بصفتي رئيسا للدولة لا بصفتي رئيسا لحزب ، فنحن نرحب بالحوار".

وأدان البيان بشده ما اسماها ب"جرائم القتل وكافة أعمال القمع والإرهاب التي تعرض لها الشباب و الناشطون المدنيون من قبل السلطة وأجهزتها القمعية ومرتزقتها ومأجوريها من البلطجية ضد الشباب الأحرار المنخرطين في هذه الفعاليات" .

وأشاد بموقف البرلمانيين وأعضاء المجالس المحلية وكافة الناشطين من أعضاء المؤتمر الشعبي العام الذين أعلنوا رفضهم للممارسات غير القانونية التي تنتهجها السلطة وإدانتهم لها وتعتبر ذلك موقفا وطنيا يستحق الاحترام.

و عبر البيان عن إدانته لمحاولة استعداء قبائل اليمن ضد بعضها البعض وان ذلك عملا مشيناً مخالفاً للقيم الوطنية والأخلاقية لمجتمعنا اليمني، وعبر عن ثقته بأن كل القبائل اليمنية لن تقف إلا مع الحق والصواب والسلم الأهلي كما كانت على الدوام .

وجاء تهديد صالح ضمن سياق خطابه الذي ألقاه في عيد العمال في صنعاء وبحضور الآلاف من العمال والمسئولين. ولجأت القناة الفضائية اليمنية إلى بتر الكلمات حينما بثت كلمة مسجلة للخطاب الذي ألقاه صالح. ونقلت وكالة "عدن برس" قول مسؤول جنوبي في صنعاء حضر الحفل أن صالح بدا غاضبا وهو يقول: "هؤلاء لازم نقطع أعضائهم التناسلية لكي يعرفون أعمالهم العنصرية ضد الوطن".

وخلال إلقاء صالح لكلمته بدا انه كان يحاول إخفاء اعوجاج أصاب فكه الأسفل حيث كانت يذهب ناحية اليمين أكثر من مرة. وقال المسؤول الجنوبي، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة "عدن برس" إن صالح يعيش حالة صحية سيئة ورفض إلقاء الخطاب الا ان مستشارون له أصروا على ظهوره.

ودارت أمام جامعة صنعاء اليوم مواجهات عنيفة بين آلاف الطلاب المتظاهرين الذين كانوا يرددون شعارات تطالب بإسقاط النظام وبرحيل الرئيس صالح وأفراد أسرته من الحكم، ومؤيدين للنظام لكن دون حدوث أي خسائر.

ولم ينجح أنصار النظام حتى الآن في السيطرة على الساحة الرئيسية للجامعة التي ينطلق الطلاب منها للتظاهر بعد ان قرروا تحويلها إلى ساحة اعتصام دائم على مدى الأيام القادمة وأسموها "ساحة التغيير".
رایکم
آخرالاخبار