۱۷۷مشاهدات
وتوقعت المصادر ذاتها أن يقوم التنظيم بارتكاب مجزرة بحق عدد من المدنيين الذين خطفهم بحجة موالاتهم للدولة السورية وخاصة من الذين لديهم أقارب ضمن صفوف الجيش السوري.
رمز الخبر: ۳۲۲۰۹
تأريخ النشر: 15 May 2016
شبکة تابناک الاخبارية: تشن وحدات الجيش العربي السوري عملية لاقتحام عدد من النقاط المدنية تسلل إليها عناصر تنظيم داعش غربي مدينة دير الزور، في حين تحصنت مجموعات التنظيم خلف دروع بشرية من المدنيين الذين خطفتهم من النقاط التي تسللت اليها.

مصادر محلية أكدت لمراسل وكالة أنباء فارس أن تنظيم داعش خطف العشرات من المدنيين بينهم عدد كبير من النساء بعد اقتحامه لـ "مشفى الأسد الجامعي" و"السكن الطلابي" و"سادكوب" غرب مدينة دير الزور بعد هجوم عنيف شنته مجموعات التنظيم الانغماسية من محوري قرية "البغيلية" و "حقل التيم" على نقاط مدنية غرب الأحياء المحاصرة.

المصادر أوضحت أن التنظيم نقل عناصر الكادر الطبي وعددا آخر من المدنيين إلى جهة مجهولة، في حين أنه ما زال يحتجز الطلاب الذكور في الطوابق العليا من السكن الجامعي والإناث في القبو، محولاً إياهم لدروع بشرية لعرقلة عمليات الجيش لاستعادة هذه النقاط لتحرير المدنيين.

وتوقعت المصادر ذاتها أن يقوم التنظيم بارتكاب مجزرة بحق عدد من المدنيين الذين خطفهم بحجة موالاتهم للدولة السورية وخاصة من الذين لديهم أقارب ضمن صفوف الجيش السوري.

وبدأ التنظيم تحركاته فجر اليوم بتفجير سيارة مفخخة بالقرب من فندق "فرات الشام" محاولاً التقدم باتجاه أحياء "الجورة" و "القصور" المحاصرة إنطلاقاً من قرية البغيلية، بعد ذلك هاجم عدد كبير من مجموعاته كلا من "مشفى الاسد و سادكوب و السكن الجامعي" من محورين مختلفين، في محاولة من التنظيم للسيطرة على المنطقة التي يتم فيها إسقاط المساعدات الانسانية للمدينة.

بالتزامن مع ذلك، تدور اشتباكات عنيفة بين وحدات الجيش السوري و مجموعات تنظيم داعش على محور حي "البو ناصر" المتاخم لحي "هرابش"، كما يحاول التنظيم التقدم باتجاه حي "الطحطوح" و "الصناعة" في وقت يستهدف فيه الأحياء المحاصرة بالمدفعية الثقيلة والهاون دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: