۲۵۵مشاهدات
تضاف عدد الجنود في الجيش الاسرائيلي الذين يتلقون العلاج النفسي ثلاث مرات في العشر سنوات الأخيرة، وفقا لما قاله رئيس وحدة الصحة العقلية في الجيش الاسرائيلي أمام اللجنة الفرعية المعنية بالصحة النفسية في الكنيست الاسرائيلي.
رمز الخبر: ۳۱۵۱۱
تأريخ النشر: 26 March 2016
شبكة تابناك الاخبارية : بحسب ما نشرته المواقع العبرية فإنه خلال الجلسة التي عقدت مساء أول امس الثلاثاء فقد أكد رئيس قسم الصحة النفسية في الجيش الاسرائيلي، أن العشر سنوات الأخيرة شهدت تضاعفا بثلاث مرات في عدد الجنود الذين يتلقون العلاج النفسي دون ذكر العدد، مشيرا إلى أن العديد من الحالات التي يتم علاجها توصف بالصعبة، وأن من يتلقون العلاج النفسي من الجنود من كافة قطاعات الجيش بما فيهم طيارون.

وأضاف أن العديد من الجنود يلتحقون بالجيش دون معرفة وضعهم النفسي وما مروا به، وفي بعض الحالات فإن الاطباء الخاصين الذين عالجوهم قبل التحاقهم بالجيش يوضحوا طبيعة مشاكلهم للجيش، وهذا ما يسهل التعامل معهم وتقديم العلاج النفسي لهم، مضيفا أن العديد من الحالات يتم اكتشافها أثناء الخدمة من قبل قسم الصحة النفسية في الجيش الاسرائيلي.

وتم تداول العديد من الافكار في الاجتماع من قبل أعضاء الكنيست في اللجنة الفرعية من ضمنها الخطورة الكبيرة بالسماح للجنود ببقاء السلاح معهم في البيت، خوفا من استخدام هذا السلاح من قبل البعض منهم في الانتحار.
رایکم