۱۵۱مشاهدات
أعلن المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أن الاعتداءات الدامية التي استهدفت بروكسل يوم الثلاثاء 22 مارس/آذار 2016م “تذكر بضرورة التوصل إلى حل سياسي للحرب السورية عبر المفاوضات التي تجري في جنيف”.
رمز الخبر: ۳۱۴۶۰
تأريخ النشر: 23 March 2016
شبكة تابناك الاخبارية : نقلت وكالة "فرانس برس” عن دي ميستورا قوله ، يوم الثلاثاء في نيويورك، إن مأساة بروكسل "تؤكد من جديد ضرورة عدم إضاعة الوقت والعمل لإخماد النار المشتعلة في سوريا”، معتبراً أن "الحل اللازم لمكافحة الإرهاب يمر بالتوصل الى صيغة للانتقال السياسي في سوريا ليتسنى التركيز على الخطر الحقيقي الذي يتهدد الجميع في أوروبا والعالم وفي سوريا”.

وأفاد دي ميستورا أن وفد الحكومة السورية والوفد المعارض المنبثق عن مؤتمر الرياض "تبادلا وثائق بشأن مواقفهما الأساسية من كيفية حل الأزمة”، متحدثاً عن إمكان استخدام هذه الوثائق "للعثور على أرضية مشتركة بينهما”، مؤكدا أن الطرفين "أظهرا جدية في سعيهما للتوصل إلى عملية سياسية أو انتقال سياسي”.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار