۱۳۸مشاهدات
اتفقت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية من حيث المبدأ على نشر نظام الدفاع الصاروخي (ثاد) للدفاع بصورة أفضل ضد التهديدات الصاروخية المتنامية من كوريا الشمالية وفقا لما قال وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر يوم الثلاثاء.
رمز الخبر: ۳۱۴۴۴
تأريخ النشر: 23 March 2016
شبكة تابناك الاخبارية : قال كارتر خلال جلسة استماع في لجنة الخدمات المسلحة بمجلس الشيوخ ،" إننا نجري نقاشا مع الكوريين ، وقد اتفقنا من حيث المبدأ على ذلك ، وأن السبب في ذلك هو حماية شبه الجزيرة بأكملها ضد الصواريخ الكورية الشمالية بعيدة المدى" .

وقال في رده على سؤال حول المباحثات الجارية بين سيئول وواشنطن للنظر في جدوى نشر نظام "ثاد" ، "إن ذلك هو السبب في أننا أضفنا "ثاد" إلى صواريخ باترويت الكورية الجنوبية والأمريكية الموجودة أصلا".

وكانت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة قد أعلنتا بعد وقت قصير من إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ طويل المدى في الشهر الماضي،عن أنهما تناقشان بشكل رسمي إمكانية نشر نظام الدفاع الصاروخي ثاد في كوريا الجنوبية.

وقد مضى أكثر من عام منذ أن بدأت سيئول في النظر حول كيفية التعامل مع المسألة وسط رغبة واشنطن في نشر النظام والمعارضة الشديدة من الصين لذلك.

إن الاستفزازين الأخيرين من قبل كوريا الشمالية باجراءها للتجربة النووية الرابعة في يوم 6 يناير ثم إطلاقها صاروخا بعد شهر من ذلك منحت سيئول تبريرا لاتخاذ هذا القرار.

وقد إدعت الصين من جانبها بأن نظام "ثاد" يمكن استخدامه ضدها، وذلك على الرغم من التأكيدات المتكررة من واشنطن على أن النظام يهدف فقط لدحر التهديدات الكورية الشمالية. كما أعربت بكين مرارا عن أسفها حول قرار بدء مفاوضات "ثاد" .

وقد بدأت سيئول وواشنطن رسميا المفاوضات حول ثاد في بداية هذا الشهر.

وقال كارتر، إن الولايات المتحدة بدأت في مناقشة كل من عدد نظمها الأرضية للاعتراض وأيضا مقدراتها لمواجهة امكانية امتلاك كوريا الشمالية لصواريخ بالستية عابرة للقارة يمكنها وضع الولايات المتحدة في مداها .

وقال كارتر ، "إننا نزيد من عدد صواريخ الإعتراض من 30 إلى 44 صاروخا إلى جانب زيادة الرادارات ، ولذلك نقوم بعمل كبير ولكن للأسف علينا أن نفعل ذلك لأننا رأينا كما ذكرتم أمس أفعال كوريا الشمالية".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار