۳۲۹مشاهدات
رکز السید القائد بأن العامل الأصلي لظهور هذه الإنتفاضة هو أن الشعوب العربية، تشعر بأنها متأخرة وغیر متقدمة بالرغم من تقدم العلوم و التکنولوجیا في العالم، وذلک التأخر بسبب خیانة الحکام المرتبطین بالخارج، ولذلک قاموا بإنتفاضتهم ضد الدیکتاتوریة.
رمز الخبر: ۲۹۶۳
تأريخ النشر: 05 February 2011
شبکة تابناک الأخبارية: بالرغم من تغطية وسائل الإعلام العالمية لخطبة قائد الجمهورية الإسلامية السید علي الخامنه اي الداعي للوحدة ولکن بعض وسائل الإعلام الغربية سعت جاهدة لتقطیع نص الخطاب وإستغلال ذلک لإیجاد الفرقة والتظاهر بأن السید الخامنه اي یتدخل في شئون مصر الداخلية ..

ومنذ اللحظة الأولی من خطاب قائد الثورة في صلاة الجمعة سعت مواقع مثل الـ BBC و أذنابهم من وسائل إعلام المعارضة الإیرانية، من حذف ثلاث محاور أساسية تطرق إلیه السید القائد، حذفوها من أجل إستغلال الموقف ضد إیران.

إن المحاور الثلاث التي شکلت خطاب السید الخامنه اي هي:

المحور الأول: رکز السید القائد بأن العامل الأصلي لظهور هذه الإنتفاضة هو أن الشعوب العربية، تشعر بأنها متأخرة وغیر متقدمة بالرغم من تقدم العلوم و التکنولوجیا في العالم، وذلک التأخر بسبب خیانة الحکام المرتبطین بالخارج، ولذلک قاموا بإنتفاضتهم ضد الدیکتاتوریة.

المحور الثاني: أن السید القائد بعد أن شرح الظروف الموضوعية لإنتفاضة الشعب المصري قال: بالرغم من الروح العام المناهض للدیکتاتوریة کلهم من الثورة الإسلامية في إیران عام 1979، وأن هذه الصحوة إستمرار لها، ولکن یجب التأکید علی أن لکل مجتمع شروطه الثقافية والسیاسية و الإجتماعية الخاصة بها، ویجب أن لا ننظر وقوع ثورة کثورة إیران التي وقعت قبل 32 عاما.

المحور الثالث: أن قائد الثورة الإسلامیة لیس من موضع التدخل في الشئون الداخلية لبلد أخر، وإنما من موضع قائد یفهم الإستکبار العالمي ومؤامراته یحاول جلب إنتباه الشعب المصري إلی خداعات الدول الأجنبیة وخداعاتهم، لأنهم سیسعون لتحریف إنتفاضة الشعب المصري، والإدعاء بأن إیران تتدخل بشئون مصر.

إننا لا ندری لماذا تقوم أبواق الدول الإستکبارية وأیادیهم في الداخل من الذین إنهزموا بعد إنتصار الثورة في إیران، لازالوا یکررون الدعاوی الکاذبة والباطلة بتدخل إیران في شئون مصر وذلک عبر تقطیع خطاب السید القائد وعدم نقل النص بأکمله وعدم مواجهة الحقیقة. ولقد إدعت هذه الأبواق الإعلامية بأن الإخوان المسلمین في مصر نشرت بیانا ضد السید القائد بسبب قوله: بأن ثورة إنتفاضة المصري إنتفاضة الشعب کله بمسلميه و مسیحیه. ولو کان إدعاتهم صحیحة بموقف الإخوان من الخطاب فهذا یدل علی أنهم لم ینقضوا ما قاله السید القائد حول تحلیله لعوامل هذه الإنتفاضة.
رایکم