۲۹۷مشاهدات
إلا أن هذه التوجيهات لم تمنع من توجيه أصابع الاتهام إلى "إدارة الحج" وقد أثارت الحادثة تساؤلات حول اهتمام الإدارة بإجراءات سلامة الحجاج، رغم توظيف مليارات الدولارات لتحسين ظروف موسم الحج.
رمز الخبر: ۲۹۵۴۷
تأريخ النشر: 26 September 2015
شبکة تابناک الاخبارية: نظرا لمقتل أكثر من الف حاج وإصابة آلاف آخرين في موسم حج هذا العام خلال عدة حوادث هي الأولى من نوعها في تأريخ المسلمين كحادث سقوط الرافعة في الحرم المكي، قررت مجموعة غينس أن تسجل موسم الحج هذا في كتابها العالمي ليبقى وصمة عار لنظام آل سعود المستبد والمجرم.

وواجهت "إدارة الحج" السعودية انتقادات واسعة، بعد مأساة التدافع في منى التي تعد الأسوأ منذ ربع قرن وراح ضحيتها المئات من الحجاج، فيما فتحت حكومة الرياض تحقيقا في الحادث لكشف المسؤولين عنه.

وأصدر الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز آل سعود مساء الخميس توجيهات للجهات المعنية بمراجعة الخطط المعمول بها وفتح تحقيق في ملابسات حادث التدافع في منى خارج مكة المكرمة، والذي أسفر عن وفاة 717 حاجا وإصابة 863 آخرين.

إلا أن هذه التوجيهات لم تمنع من توجيه أصابع الاتهام إلى "إدارة الحج" وقد أثارت الحادثة تساؤلات حول اهتمام الإدارة بإجراءات سلامة الحجاج، رغم توظيف مليارات الدولارات لتحسين ظروف موسم الحج.

وقد ارتفع عدد وفيات حادث تدافع الحجاج في شارع 204 بمشعر مني في ضواحي مكة المكرمة (المشاعر المقدسة) بالسعودية الخميس إلي 1300 حاجا و إصابة 1500 آخرين.

يشار إلى أن السعودية خصصت وزارة كاملة لتنظيم الحج والعمرة، ويعود تاريخ إنشاء هذه الوزارة إلى 1945 عندما أصدر الملك عبد العزيز مرسوما يقضي بإنشاء مديرية الحج والحرمين الشريفين.

وقدر إجمالي إيرادات موسم الحج لعام 2014 بما يناهز 8.5 مليار دولار، وتشمل هذه المداخيل الإسكان، والنقل، والأكل والتسوق.

النهاية
رایکم