۱۰۱۳مشاهدات
وعند سؤالها حول الفوضى التي تعم منطقة الشرق الأوسط بعد ثورات الربيع العربي أبدت الشيخة موزة حزنها لما يحدث، لكنها أكدت أن الربيع العربي لا يزال لديه أمل لتحقيق التغيير المرجو في المنطقة، لأنه حلم يقبع في قلوب شباب المنطقة.
رمز الخبر: ۲۸۶۶۵
تأريخ النشر: 12 July 2015
شبکة تابناک الاخبارية: أجرت صحيفة (الفايننشيال تايمز) البريطانية حوارا مع الشيخة موزة بنت ناصر المسند زوجة أمير قطر السابق حمد بن خليفة آل ثان، ووالدة الأمير الحالي "تميم بن حمد" حول الأحداث الحالية في المنطقة ومدى تأثيرها على قطر .

و قالت الشيخة عند سؤالها حول مدى التغيير الذي طرأ على حياتها بعد تنازل الأمير حمد بن خليفة قبل عامين عن الحكم لنجله من الشيخة موزة "تميم بن حمد" إن تركيزها ينصب حاليا على الأنشطة الاجتماعية والاهتمام بالتعليم عن طريقة المؤسسة القطرية التي ترأسها لتطوير التعليم، مضيفة أنها لا تفتقد لقب سيدة قطر الأولى، وان أسلوب حياتها لم يتغير كثيرا سوى أنها أصبحت لا تصاحب زوجها في رحلات لإجراء مقابلات سياسية.

وذكرت الشيخة موزة دور والدها رجل الأعمال "ناصر المسند" الذي تعرض للسجن في قطر ومن ثم النفي، لخلافه السياسي مع جد الأمير "حمد بن خليفة "، كاشفة عن رغبتها في تعلم الطب عندما كانت تعيش بمصر، لكنها درست علم النفس، وتقوم حاليا بتطوير ألية التعليم في قطر مستعينة بخبرات العديد من الجامعات العالمية المرموقة.

وعند سؤالها حول الفوضى التي تعم منطقة الشرق الأوسط بعد ثورات الربيع العربي أبدت الشيخة موزة حزنها لما يحدث، لكنها أكدت أن الربيع العربي لا يزال لديه أمل لتحقيق التغيير المرجو في المنطقة، لأنه حلم يقبع في قلوب شباب المنطقة.

وعن الانتقادات التي طالت قطر مؤخرا حول مزاعم الفساد لاستضافة كأس العالم 2022، وانتهاك حقوق العمال المهاجرين، قالت "موزة" إن الامارة تتعرض لهجوم منظم خلال الفترة الأخيرة، كما يتعرض شخصها وباقي العائلة المالكة لنفس الهجوم، لأسباب محددة، متسائلة عن السبب الذي يجعل البعض يتغافل عن انتقاد أوروبا لسوء معاملتها للمهاجرين والأقليات المسلمة، في حين يضع اهتمامه في الهجوم على قطر.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار