۳۳۱مشاهدات
وأعلن زعيم حزب العمال إد ميليباند الجمعة استقالته من رئاسة الحزب في أعقاب فوز خصمه المحافظ ديفيد كاميرون في الانتخابات التشريعية.
رمز الخبر: ۲۷۸۳۹
تأريخ النشر: 10 May 2015
شبکة تابناک الاخبارية: رشق محتجون قوات الشرطة البريطانية بزجاجات وعلب معدنية وقنابل دخان خلال مظاهرة وسط لندن احتجاجا على إعادة انتخاب رئيس الوزراء ديفيد كاميرون.

وتأججت الصدامات عندما واجه المحتجون صفوفا من الشرطة أمام المدخل الرئيسي لمقر رئاسة الوزراء في داوننغ ستريت.

وأعلنت شرطة سكوتلانديارد البريطانية اعتقال أربعة أشخاص على الأقل خلال مظاهرات لم يتم الإعلان عنها في لندن احتجاجا على فوز حزب المحافظين بزعامة ديفيد كاميرون بالانتخابات العامة.

وتظاهر عشرات المعارضين لحزب المحافظين أمام داوننج ستريت (مقر رئاسة الوزراء) بعد أن حقق حزب رئيس الوزراء الفوز بأغلبية مفاجئة في الانتخابات يوم الخميس.

وحمل المتظاهرون شعارات تشير إلى معارضتهم للسياسات الاقتصادية التقشفية للحزب الحاكم.

وأشارت الشرطة إلى اندلاع اشتباكات بين قوات الشرطة والمتظاهرين، حيث تم اعتقال أربعة أشخاص لارتكاب جرائم الإخلال بالأمن العام، حسب قولها.

وفاز حزب المحافظين البريطاني بزعامة رئيس الوزراء ديفيد كاميرون بالانتخابات العامة التي جرت الخميس بعد حصوله على اغلبية مقاعد مجلس العموم.

وحصد حزب المحافظين 331 مقعدا من أصل 650 من مقاعد البرلمان بينما جاء حزب العمال بزعامة إد ميليباند في المركز الثاني بحصوله على 232 مقعدا.

ويتعين على أي حزب الفوز بـ326 مقعدا لضمان الأغلبية التي تمكنه من تشكيل الحكومة بمفرده.

وتشير التقارير إلى أن نسبة الإقبال على التصويت بلغت نحو 66 في المئة وهي أعلى نسبة منذ انتخابات عام 1997.

وقال كاميرون في عقب زيارته لملكة بريطانيا اليزابيث الثانية قبل بدء تشكيل حكومته الجديدة، إنه شعر أن البلاد كانت على شفا "شيء مميز" في إشارة إلى فوز حزبه بأغلبية غير متوقعة.

وأعلن زعيم حزب العمال إد ميليباند الجمعة استقالته من رئاسة الحزب في أعقاب فوز خصمه المحافظ ديفيد كاميرون في الانتخابات التشريعية.

المصدر: وكالات
رایکم
آخرالاخبار