۱۵۷مشاهدات
وتوقع "ستيفنز" أن يظل "الفيصل" متمتعًا بصوت مؤثر في السياسة الخارجية، لكنه لن يعد بإمكانه السفر 24 ساعة طيلة أيام الأسبوع.
رمز الخبر: ۲۷۶۵۳
تأريخ النشر: 02 May 2015
شبكة تابناك الاخبارية: اعتبر الدكتور "ميشيل ستيفنز" مدير المعهد الملكي للخدمات المتحدة فرع قطر، أن الأمير محمد بن نايف ولي العهد السعودي والسفير عادل الجبير وزير الخارجية، يمثلان فريقًا مؤيدًا للولايات المتحدة، وسيحظيان بالاستحسان في واشنطن.

وأشارت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية، إلى أن إعفاء الأمير سعود الفيصل من منصب وزير الخارجية، ربما يمثل نهاية لحقبة طويلة أمضاها في منصبه، لكن ليس بالضرورة أن إعفاءه يعني حدوث تغيير جذري في السياسة الخارجية السعودية.

واعتبر "ستيفنز" أن إعفاء "الفيصل" الذي يعاني من مشاكل صحية، مرتبط بالتحول الذي تشهده المملكة والمتمثل في تولي جيل جديد للمناصب، أكثر من كونه متعلقًا بانقسامات سياسية.

ونقلت الصحيفة عن السير "ديريك بلومبلي" سفير بريطانيا السابق لدى السعودية، والذي خدم خلال الغزو الأمريكي للعراق، وصفه للأمير سعود الفيصل بالرجل الحكيم، الذي قدم للحكومات الغربية نصيحة واضحة جدا خلال الحرب، والتي لم يرغبوا في سماعها.

وأضاف "بلومبلي" أن "الفيصل" حث الغرب على الحفاظ على أكبر عدد ممكن من مؤسسات الدولة العراقية، مشيرًا إلى أن السعوديين كانوا قلقين بشأن تفكك الدولة العراقية، وأثبتوا أنهم كانوا محقين تمامًا.

وتوقع "ستيفنز" أن يظل "الفيصل" متمتعًا بصوت مؤثر في السياسة الخارجية، لكنه لن يعد بإمكانه السفر 24 ساعة طيلة أيام الأسبوع.

المصدر: وطن
رایکم