۲۷۱مشاهدات
محسن رضائي:
اننا نريد الاقتجار من اجل صيانة امن المنطقة، الا ان الكيان الصهيوني والسعودية، تحولا خلال العام الماضي، الى بؤرتين لزعزعة الامن في المنطقة.
رمز الخبر: ۲۷۴۸۵
تأريخ النشر: 22 April 2015
شبكة تابناك الاخبارية: أكد امين مجمع تشخيص مصلحة النظام أن الكيان الصهيوني والسعودية تحولا خلال العام الماضي الى بؤرتين لزعزعة الامن في المنطقة. وما لم يتم تأديب هؤلاء الحكام فلن يعود الامن الى المنطقة.

وأشار محسن رضائي خلال لقائه جمعا من قادة الجيش في حقبة الدفاع المقدس، الى اوضاع دول المنطقة بما فيها سوريا والعراق واليمن، وقال: أرى العقد القادم في المنطقة مليئا بالاضطرابات والاحداث، وهذا كان احد الاسباب التي طلبت من سماحة قائد الثورة المعظم ان يسمح بأن انقل تجاربي الى الاجيال القادمة. فالعقد القادم سيكون متأزما. ترون ان ان الحكام السعوديين المعتدين وبسلوكهم الجاهلي، يستهدفون الشعب اليمني بمختلف انواع القنابل المحرمة، وقد أطلقت طائراتهم مؤخرا صاروخا قرب سفارتنا في صنعاء.

وأضاف: اننا لم نشتبك مع اي دولة في المنطقة، لأننا لسنا دعاة حرب. اننا نريد الاقتجار من اجل صيانة امن المنطقة، الا ان الكيان الصهيوني والسعودية، تحولا خلال العام الماضي، الى بؤرتين لزعزعة الامن في المنطقة. وما لم يتم تأديب هؤلاء الحكام، فلن يعود الامن الى المنطقة.

وتطرق رضائي الى مكانة ايران في المنطقة، وقال: ان ايران تقف الآن في موقع أشبه بقمة الجبل. فإذا تم الحفاظ على هذه القمة، فسندخل المعادلات العالمية. وتشير تجربة ايران طيلة القرنين الماضيين في العهدين القاجاري والبهلوي، اننا يجب ان نمتلك الاقتدار المستديم. كما اننا أدركنا اننا يمكننا ان نرفع قدرتنا على المساومة في المفاوضات من خلال صيانة اقتدارنا على الصعيد الدبلوماسي، وفي هكذا ظروف سنكون طرفا في اتخاذ القرارات بالمنطقة.

المصدر: وكالة الأنباء الايرانية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: