۲۰۲مشاهدات
ودعا المحلاوی الدول العربیة والإسلامیة والمراجع الدینیة والمجتمع الدولی والحكومة وقیادات الحشد الشعبی إلى "التدخل الفوری لإنقاذ أبناء المحافظة ودعمهم بالسلاح والعتاد للتخلص من براثن داعش".
رمز الخبر: ۲۷۳۳۶
تأريخ النشر: 15 April 2015
شبكة تابناك الاخبارية: أعلن النائب عن محافظة الأنبار عادل خمیس المحلاوی، الأربعاء، أن تنظیم "داعش" نحر 300 شخص من عشائر المحافظة خلال الأیام الماضیة، فیما دعا الحكومة وقیادات الحشد الشعبی الى إنقاذ أهالی المحافظة من "خوارج العصر".

وقال المحلاوی خلال مؤتمر صحافی عقده، الیوم، بمبنى البرلمان وحضرته السومریة نیوز، إن "داعش مازال مستمرا فی مسلسل جرائمه الإرهابیة بحق الشعب العراقی لاسیما أبناء عشائر الأنبار"، لافتا إلى أن "التنظیم أقدم خلال الأیام الماضیة على نحر 300 شخص من عشائر (البو محل، الكرابلة، السلمان، البو عبید، والراویین)".

وأضاف المحلاوی، وهو نائب عن اتحاد القوى، أن "على الجمیع تحمل المسؤولیة الشرعیة والأخلاقیة والقانونیة إزاء جرائم الإبادة الجماعیة التی یتعرض لها أبناء الانبار على ید خوارج العصر وإنقاذ أهلها من جرائمهم".

ودعا المحلاوی الدول العربیة والإسلامیة والمراجع الدینیة والمجتمع الدولی والحكومة وقیادات الحشد الشعبی إلى "التدخل الفوری لإنقاذ أبناء المحافظة ودعمهم بالسلاح والعتاد للتخلص من براثن داعش".

وكان رئیس مجلس الأنبار صباح كرحوت أكد، الیوم الأربعاء (15 نیسان 2015)، أن الرمادی تتعرض لهجمة إرهابیة كبیرة من قبل "داعش"، مطالبا وزارتی الداخلیة والدفاع بإرسال تعزیزات كبیرة للرمادی خشیة سقوطها بید التنظیم، فیما دعا إلى تزوید العشائر بسلاح نوعی ثقیل.

فیما أكد رئیس لجنة الأمن والدفاع النیابیة حاكم الزاملی، الیوم، أن الوضع فی الانبار مسیطر علیه وهناك تعزیزات تتوالى للمحافظة لتعزیز قدرات المقاتلین، فیما لفت إلى أن التحالف الدولی "تنصل" من المعركة ولم ینفذ ضربات جویة لمواقع "الإرهابیین" رغم المطالبة بذلك.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: