۶۱۲مشاهدات
وتشیر التقاریر والمعلومات التی حصل علیها المركز الخبری أن الفلوجیین یعیشون حیاة طالبانیة وعزلة عن العالم فی ظل "داعش".
رمز الخبر: ۲۷۱۹۲
تأريخ النشر: 11 April 2015
شبكة تابناك الاخبارية:قالت وزارة حقوق الإنسان العراقیة إنها حصلت على معلومات تشیر إلى وجود "سوق لبیع النساء الایزیدیات" فی مدینة الفلوجة بمحافظة الأنبار.

وبحسب موقع "عراق القانون"، فقد أوضح المتحدث باسم الوزارة كامل أمین، أن "تنظیم داعش لدیها سوق فی الموصل وانتقل إلى محافظة الرقة السوریة ووصل مؤخرا إلى مدینة الفلوجة، حیث وصلتنا معلومات عن القیام ببیع نساء أیزیدیات إلى قیادات عصابات داعش الإرهابیة هناك".

وأضاف أمین أن "ما یجری فی تلك المناطق هو من أخطر أنواع الارهاب، وهو بیع النساء والاتجار بالبشر بطریقة بدائیة لم تشهدها حتى العصور المتخلفة". وتشیر التقاریر والمعلومات التی حصل علیها المركز الخبری أن الفلوجیین یعیشون حیاة طالبانیة وعزلة عن العالم فی ظل "داعش".

وكان أول ما فعلته جماعة "داعش" بعد حزیران الماضی تشكیل ما یسمى بالهیئة الشرعیة التی تتدخل حتى فی تفاصیل الحیاة الشخصیة ‏للناس، فیما یمارس أفراد تلك العصابات صوراً مختلفة من الفساد، وتناول المخدّرات والاعتداء ‏على النساء.

النهاية
رایکم
آخرالاخبار