۲۳۲مشاهدات
آية الله خاتمي:
وقال أن أي اتفاق نووي نهائي يجب أن يكون واضحا وشفافا ولا لبس فيه ولا تدخل فيه عبارات مطاطية قابلة لعدة تأويلات، مشيرا الى أن أدخال عبارات كهذه هي من مخططات العدو للايقاع بايران.
رمز الخبر: ۲۷۱۷۹
تأريخ النشر: 11 April 2015
شبكة تابناك الاخبارية: أكد خطيب جمعة طهران آية الله السيد محمد خاتمي على ضرورة استمرار العمل في مجال تطوير الصناعات الدفاعية داخل البلاد وفصل أمرها عن القضية النووية باعتبارها الساعد القوي لايران في ردع الاعداء.

وشدد آية الله خاتمي خلال خطبة الصلاة على ان الفريق المفاوض الايراني في القضية النووية لا يحق له بحث أي موضوع آخر غير الموضوع النووي وأن الصناعت العسكرية الدفاعية في البلاد ليست مواضع بحث بين ايران والقوى الكبرى.

وقال أن أي اتفاق نووي نهائي يجب أن يكون واضحا وشفافا ولا لبس فيه ولا تدخل فيه عبارات مطاطية قابلة لعدة تأويلات، مشيرا الى أن أدخال عبارات كهذه هي من مخططات العدو للايقاع بايران.

ودعا خاتمي كافة المسؤولين في البلاد التمسك بما جاء بخطاب قائد الثورة الاسلامية الذي أشار فيه الى انه لم يطرأ أي شي ملموس فيما يخص التوصل لاتفاق نووي وعليه الانتظار قبل اتخاذ المواقف الموافقة أو المعارضة لهكذا اتفاق.

وأضاف خطيب جمعة طهران على ضرورة التمسك بالخطوت الحمر التي وضعها قائد الثورة الاسلامية للمفاوضات النووية ومن ابرزها رفع الحظر على البلد دفعة واحدة وعدم القبول بأي تدرج في هذا الموضوع.

وحول الاوضاع الاقليمية وما يشهده اليمن من اوضاع نتيجة العدوان السعودي عليه، أشار خاتمي الى أن أي اعدوان على شعب أعزل ستكون له تداعيات وثمن ستدفعه القوة الغاشمة التي تقوم بهكذا عدوان، منوها الى أن الازمة اليمنية كان يمكن حلها عبر الحوار الوطني بين ابناء اليمن وفي مكان محايد لا عبر الهجوم والعدوان العسكري.

كما استنكر خاتمي الفعل غير الاخلاقي للشرطة السعودية في التعدي على الحجاج الايرانيين في مطار جدة محملا السلطات السعودية مسؤولية ما جرى، مؤكدا ان هذا الحادث غير الاخلاقي كشف زيف ادعاءات السلطات السعودية برعاية الحرمين الشريفين.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار