۱۴۱مشاهدات
وتعيش تالي في ضاحية إنكستر بديترويت بولاية ميشيغان، وتقول إن الفضل في طول عمرها يعود لإيمانها.
رمز الخبر: ۲۷۱۱۸
تأريخ النشر: 07 April 2015
شبكة تابناك الاخبارية: احتفظت جيرترود ويفر بلقب أكبر معمرة في العالم لستة أيام فقط، فقد توفيت السيدة، الاثنين، بعد أقل من أسبوع على تصدرها لائحة أصحاب الأعمار المديدة.عن عمر ناهز 116 عاما

وأعلن مسؤولون مركز سيلفر أوكس للصحة وإعادة التأهيل في كامدين بأركنسو بالولايت المتحدة أن ويفر توفيت عن عمر ناهز 116 عاما.

وكانت ويفر قد قالت، بعد أن علمت الأسبوع الماضي بأنها باتت أكبر معمرة في العالم، إن السر في طول العمر هو معاملة الناس معاملة طيبة.

وأشارت مديرة مركز سيلفر أوكس، كاثي لانجلي، إن ويفر استمتعت بأن الأخبار تتحدث عن كونها أكبر معمرة على هذا الكوكب.

وأفادت جماعة علم الشيخوخة البحثية، التي تؤرخ لأعمار أكثر الناس عمرا في العالم، بأن ويفر ولدت في الرابع من يوليو تموز عام 1898.

وتقول الجماعة إنه يوجد ثلاثة أشخاص على قيد الحياة تعود تواريخ ميلادهم إلى ما قبل عام 1900.

وبات الآن أكبر الناس عمرا هي جيراليان تالي، التي ولدت في 23 من مايو 1899، وستبلغ 116 عاما في الشهر المقبل.

وتعيش تالي في ضاحية إنكستر بديترويت بولاية ميشيغان، وتقول إن الفضل في طول عمرها يعود لإيمانها.

وقالت في مقابلة في العام الماضي في منزلها المؤلف من طابق واحد تعيش فيه مع ابنتها: (الأمر بيد الله).

المصدر: اخبارك
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: