۲۳۱مشاهدات
وردد المشاركون هتافات ضد الملك سلمان بن عبد العزيز، في وقت ظلت فيه الشرطة المصرية بعيدة عن المشهد.
رمز الخبر: ۲۷۰۹۱
تأريخ النشر: 07 April 2015
شبكة تابناك الاخبارية: بينما تتشدد السلطات المصرية ضد حركة شباب 6 إبريل وتمنعها من الاحتفال بالذكرى الثامنة لتأسيسها، تسمح بمظاهرات مناوئة للسعودية، ولا تتدخل الشرطة رغم قانون التظاهر.

هذا ما خلص إليه تقرير أورده موقع ميدل إيست آي يوم الاثنين، زاعمًا وجود خلافات عميقة بين القاهرة والرياض لا تظهر بوضوح في التصريحات الرسمية لكنها تتجلى عبر بعض المواقف والدلالات.

بالرغم من أن القانون المصري يتطلب تصريحا مسبقا قبل أي مظاهرة، إلا أن القاهرة شهدت السبت الماضي مظاهرة مفاجئة مناهضة للسعودية، وفقا للموقع البريطاني.

ومرر الرئيس السابق عدلي منصور في 24 نوفمبر الماضي، قانونا يتطلب إخطارا مسبقا قبل تنظيم أي مظاهرة بثلاثة أيام، بالإضافة إلى منح الحق لوزارة الداخلية بإلغائها أو تأجيلها إذا رأت أن المتظاهرين سينتهكون القانون.

ومنذ تمرير القانون، تعمدت الشرطة إلى خنق المتظاهرات، على نحو عنيف، ما أثار مخاوف منظمات حقوقية محلية ودولية، فيما يتعلق بحرية التعبير والتجمع.

وأصدرت هيومن رايتس ووتش بيانًا في 26 نوفمبر الماضي، اعتبر أن القانون سوف يقيد المظاهرات السياسية، بما يمثل انتهاكا للمعايير الدولية.

ولكن بالرغم من تلك القيود، أفادت تقارير بأن العشرات من المصريين الموالين لحركة "البديل الثوري" تظاهروا أمام السفارة السعودية في القاهرة السبت منددين بالتدخل السعودي في اليمن.

وردد المشاركون هتافات ضد الملك سلمان بن عبد العزيز، في وقت ظلت فيه الشرطة المصرية بعيدة عن المشهد.

ولفتت تقارير إلى مشاركة أعضاء من الحركة اليسارية معروفين بتأييدهم للرئيس السيسي، حيث دعوا إلى نهاية ما سموه "العدوان السعودي على اليمن"، كما طالب آخرون الحكومة المصرية بطرد السفير السعودي من القاهرة.

وعلاوة على ذلك، نظمت مظاهرة أخرى أمام نقابة الصحفيين بالقاهرة، لكن ليس واضحا بعد إذا ما كان منظموها حصلوا على رخصة من السلطات أم لا.

المصدر: وطن
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار