۱۵۸مشاهدات
ويعزو كثير من المثقفين والناشطين أن ذلك ناتج للفكر الأحادي الذي يحظر على حرية الرأي وفتح المجال للنقد العلمي والديني والسياسي والإجتماعي.
رمز الخبر: ۲۵۸۴۴
تأريخ النشر: 20 January 2015
شبكة تابناك الاخبارية: أصدر قاضي الاستئناف بالمحكمة الجزائية المتخصصة بقضايا الإرهاب وأمن الدولة "بالرياض" مزهر القرني مع اثنين من قضاة المحكمة يوم الخميس 15 يناير 2015م بالسجن 3 سنوات  والمنع من السفر مدة مماثله مع الإبعاد عن التعليم بحق الأستاذ ابراهيم محمد الرمضان.

ويجري هذا الحكم بعد عام من تاريخه، وذلك استنادًا لعدة تهم وجهت للرمضان منذ أكثر من 8 سنوات والتحديد في العام 1427هـ وذلك اثر نقاش "عفوي عابر" حدث داخل إحدى المدارس بمنطقة نجران وتم على إثره تحوير كلام الأستاذ الرمضان بطريقة كيدية وهي كالتالي:

1- تمجيد حزب الله "الإرهابي" والثناء عليه.

2- الاستهزاء بعلماء الدين بالسعودية.

3- اتهامه للخلفاء الراشدين بسلب الخلافة من علي بن أبي طالب.

4- افتيائه على ولاة الأمر وتحريض الطلاب والتغرير بهم للخروج عن طاعة ولي الأمر.

5- الطعن في منبر من منابر التعليم العالي "جامعة الامام محمد بن سعود".

الجدير بالذكر أن الكثير من شيعة المللكة وعلى وجه الخصوص المعلمين قد تعرضوا لمثل هذه القضايا بإفتراءات ناتجة عن التمييز الفكري والطائفي الذي يعانيه المواطنون على مدى عقود من الزمن.  

ويعزو كثير من المثقفين والناشطين أن ذلك ناتج للفكر الأحادي الذي يحظر على حرية الرأي وفتح المجال للنقد العلمي والديني والسياسي والإجتماعي.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار