۲۵۲مشاهدات
تبنى تنظيم "داعش" الارهابي عملية اغتيال رجال الدين في البصرة بسبب رفضهم “نهجه الاجرامي “.
رمز الخبر: ۲۵۱۱۷
تأريخ النشر: 05 January 2015
شبكة تابناك الإخبارية : تبنى تنظيم "داعش" الارهابي عملية اغتيال رجال الدين في البصرة بسبب رفضهم "نهجه الاجرامي ".
وصدر بيان تم نشره على مواقع التنظيم الالكترونية تابعة للتنظيم الارهابي انه يتبنى قتل رجال الدين في البصرة، مؤكدا انه سيكرر هذه العملية مع كل من يخالف نهجه الاجرامي متوعدا بعقوبة اشد لشيوخ المذهب السني، مطالبا اياهم بالوقوف معه ويساعدوا على نشر نهجه الارهابي.
وكانت اللجنة الأمنية في مجلس قضاء الزبير بمحافظة البصرة قد أعلنت عن استشهاد ثلاثة من ائمة المساجد، واصابة اثنين اخرين، بهجوم ارهابي نفذته مجموعة ارهابية عند مدخل القضاء غرب المحافظة.
الى ذلك تشير مصادر امنية أن شخص من بين نازحي الموصل حاول استمالة عدد كبير من النازحين المتواجدين في البصرة ,اغرائهم بالمال بغية الانتماء للداعش وتنفيذ عمليات ارهابية في البصرة ومن ضمنها عمليات اغتيال وزرع العبوات الناسفة وتفخيخ السيارات في المناطق الشعبية للمحافظة بغية اثارت القلق الامني في المحافظة وبين المصدر أن اللجنة الامنية وقيادة عمليات البصرة ستنفذ عمليات  دهم وتفتيش على بعض مواقع تواجد النازحين للبحث عن الاسماء التي تم الكشف عنها من قبل الجهد الاستخبارات للمحافظة .
 
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار