۲۲۱مشاهدات
القضية يُحاكم فيها 14 من أبناء بلدة كرزكان، وبينهم الشيخ زهير عاشور (عضو المجلس الإسلامي العلمائي)، الذي أُتهم بقضايا أخرى، من بينها تفجير “الرفاع”، وقد أصدرت المحاكم الخليفية ضده حكماً بـ 50 سنة.
رمز الخبر: ۲۳۵۹۰
تأريخ النشر: 27 November 2014
شبكة تابناك الإخبارية : أيّدت محكمة (الاستئناف) الخليفية اليوم الخميس، 27 نوفمبر، الحكم في القضية المعروفة ب”التخابر”، وذلك بالحكم على 12 شخص بالمؤبد، وشخصين ب 15 سنة.

القضية يُحاكم فيها 14 من أبناء بلدة كرزكان، وبينهم الشيخ زهير عاشور (عضو المجلس الإسلامي العلمائي)، الذي أُتهم بقضايا أخرى، من بينها تفجير "الرفاع”، وقد أصدرت المحاكم الخليفية ضده حكماً بـ 50 سنة.

وقد تعرّض المعتقلون، وبينهم الشيخ عاشور، لسلسلة من عمليات التعذيب أثناء التحقيق، وأكدت منظمات حقوقية بأن الاعترافات أُنتزعت تحت التعذيب، فيما أصدر طلبة العلوم الدينية وقوى ثورية، بينها تيار الوفاء الإسلامي وجمعية العمل الإسلامي، بيانات إدانة واستنكرت اعتقال الشيخ عاشور وتعذيبه، وزجّه في قضايا كيدية انتقاماً من نشاطه الديني والاجتماعي ومواقفه السياسيّة المعارضة.
رایکم
آخرالاخبار