۲۱۴مشاهدات
نفّذ مستوطنون صهاينة اليوم جريمة جديدة بحق الإنسانية طالت الفلسطيني يوسف الرموني (٣٢ عاماً) الذي وُجد مشنوقاً في حافلة تابعة لشركة النقل والمواصلات الاسرائيلية “ايچد” التي يعمل بها سائقاً في منطقة “هارحتسوفيم” قرب “بار ايلان” غربي القدس المحتلة.
رمز الخبر: ۲۳۲۱۶
تأريخ النشر: 17 November 2014
شبكة تابناك الإخبارية : أفاد زملاء السائق الشهيد انّه ” وبعد ملاحظة تأخره في المحطة بعد انتهاء عمله ذهب السائقون الى الحافلة التي يعمل عليها ووجدوه مشنوقاً "، مرجحين اقتراف الجريمة على أيدي مستوطنين كانوا في المحطة. وقد نقل الشهيد الى مستشفى "هداسا العيسوية” حيث تجمع الاهل والسائقون، مطالبين بتشريح جثته وتفنيد رواية الشرطة التي ادعّت أن العملية عملية انتحار.

 وقال بيان صادر عن الشرطة "الاسرائيلية” إنّ "السائق يوسف الرموني وهو من حي الطور في القدس الشرقية المحتلة، عثر عليه مشنوقاً داخل الحافلة في موقف للحافلات في منطقة هار حوتسفيم الصناعية شمال القدس”.

وبحسب وكالات أنباء فلسطينية، فقد لوحظ على جسد الشهيد آثار اعتداء وضرب، فيما كانت علامة الشنق حول العنق واضحة جداً. يُذكر ان مواجهات اندلعت في منطقة سكن الشهيد الرموني في بلدة الطور وحي الشياح في القدس المحتلة، كما اندلعت مواجهات عنيفة في بلدة ابو ديس مكان سكن اسرة الشهيد تخللها دعوات للإضراب في البلدة حداداً على استشهاده.
رایکم
آخرالاخبار