۲۵۰مشاهدات
مقتل ضابط سعودي في عين العرب أثناء قتاله مع داعش كان برتبة رائد بوزارة الداخلية السعودية، وأردوغان يؤكد أن عين العرب مدينةٌ استراتيجيةٌ لتركيا ليس لأميركا، وتقدم ملحوظ للجيش السوري بريف القنيطرة إضافة إلى شمال حلب، ومقتل القائد العسكري في ألوية صقور الشام خلال معارك مورك.
رمز الخبر: ۲۲۳۵۵
تأريخ النشر: 21 October 2014
شبكة تابناك الإخبارية : تتواصل الاشتباكات العنيفة في عين العرب كوباني بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي ومسلحي داعش.

مراسلتنا أفادت بمقتل ضابط سعودي يدعى هشام عبدالله عبد الرحمن الشعلان في عين العرب أثناء قتاله مع داعش. وبحسب المعلومات المتوافرة فإن الشعلان كان برتبة رائد بوزارة الداخلية السعودية قبل أن ينضم إلى التنظيم.

وكانت سياراتٌ مفخخةٌ عديدة قد انفجرت شرق المدينة وشمال شرقها.

وبالتزامن شنت طائرات التحالف غارات جديدة على مواقع داعش داخل المدينة وفي محيطها.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اكد أن عين العرب كوباني مدينةٌ استراتيجيةٌ لتركيا، وليست للولايات المتحدة الأميركية، لافتا إلى أن أنقرة ستتخذ تدابير وإجراءات مهمة جدا.

وانتقد أردوغان ما وصفها بسياسة الكيل بمكيالين التي تنتهجها الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن بعض الدول شعرت بالقلق حيال كوباني لكنها لم تشعر بأي شيء تجاه بقية المدن السورية التي تشهد أحداثا مماثلة وفق ما قال اردوغان.

وبالانتقال إلى محاور أخرى أفادت مراسلة الميادين في سوريا بنشوب اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري والمجموعات المسلحة على محوري الحميدية والصمدانية الغربية بريف القنيطرة، حيث سجل تقدمٌ ملحوظٌ للجيش.

وفي ريف حماة الشمالي قتل اكثر من خمسين مسلحا بقصف جوي للجيش السوري بينهم المدعو (رداد خلوف) القائد العسكري في ألوية صقور الشام خلال معارك مورك.

وفي شمال حلب استعاد الجيش السوري السيطرة على كتيبة حفظ النظام والمسلمية ومعامل الزجاج والأسمنت  بعد معارك واشتباكات مع المسلحين استمرت أياما.

المناطق التي سيطر عليها الجيش السوري تأتي ضمن سلسلة من العمليات التي بدأها منذ اسبوع وسيطر من خلالها على حندرات وسيفات والتلال المحيطة بها، والتي ادت الى اسقاط المناطق ناريا ومن ثم تمشيطها.

المصدر: الميادين

رایکم
آخرالاخبار