۲۲۶مشاهدات
أكد رئيس هيئة التنمية الاقتصادية الايرانية العراقية رستم قاسمي ان زيارة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الى طهران الاثنين، تتضمن التوقيع على اتفاقية للتجارة الحرة والتعرفة الجمركية التفضيلية والمعايير.
رمز الخبر: ۲۲۳۳۱
تأريخ النشر: 21 October 2014
شبكة تابناك الإخبارية : اشار قاسمي الى انه و قبل بروز المستجدات الاخيرة المتمثلة بقضية "داعش" في العراق، فان 70 بالمائة من الصادرات الايرانية تورد عبر منطقة كردستان نظرا لعدم فرض اجراءات تاشيرة الدخول والتعرفات الجمركية وتتطابق معاييرها مع ايران.

وقال في الاجتماع الـ 40 لهيئة ممثلي غرفة التجارة الايرانية اليوم الاحد أن حجم الصادرات الايرانية للعراق بلغ 13 مليار دولار العام الماضي ومن الممكن بلوغها 25 مليار دولار، اذا ما ازيلت العقبات التصديرية.

ولفت قاسمي الى ان قضية "داعش"، ادت الى احتقان وعدم استقرار السوق العراقية الا ان منطقة كردستان وجنوب العراق تعتبران آمنتين وانسيابيتين للسلع الايرانية.

واوضح وزير النفط السابق، بان البعض يعتقد بان الازمة الامنية التي اثارها تنظيم داعش قد أدت الى انخفاض شديد للصادرات الايرانية، مبينا انه و رغم انخفاض الصادرات العراقية 40 بالمئة بشكل اجمالى الا أن حصة صادرات ايران من الانخفاض بلغت 6 بالمائة، وبقطاع المواد الانشائية بالتحديد، حيث جرى تعويضها عبر المواد الغذائية والادوية.

وبين قاسمي ان ايران تستقبل سنويا 1.7مليون سائح عراقي ومن المتوقع تضاعف هذا الحجم الى 3 ملايين شخص مع رفع اجراءات تأشيرة الدخول ما يترتب عليه عائدات هائلة من النقد الاجنبي.
 


رایکم