۲۶۰مشاهدات
وشن وزراء إسرائيليون هجوما شديدا ضد وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، بسبب تصريحه بأن عدم حل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني...
رمز الخبر: ۲۲۱۸۷
تأريخ النشر: 18 October 2014
شبكة تابناك الإخبارية : ردت وزارة الخارجية الأميركية على تهجمات شنها وزراء إسرائيليون ضد وزير الخارجية الأميركي، جون كيري  بشأن تصريحاته التي جاء فيها إن عدم حل الصراع الإسرائيلي   الفلسطيني وعدم قيام دولة فلسطينية يشجع على تجند الأفراد لصفوف تنظيم "داعش" الإرهابي.

وقالت نائبة المتحدة باسم وزارة الخارجية الأميركية ماري هارب إن "كيري لم يربط في الحقيقة بين إسرائيل واتساع صفوف داعش وما قاله هو إنه خلال لقاءاته مع زعماء في أوروبا والشرق الأوسط ، قالوا له إنهم معنيون بأن تحاول الولايات المتحدة العمل من أجل السلام في المنطقة.

وأضافت أنه "ليس سرا أن السلام بإمكانه أن يسهم بشكل أكبر في استقرار الشرق الأوسط".

.

وشن وزراء إسرائيليون هجوما شديدا ضد وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، بسبب تصريحه بأن عدم حل الصراع الإسرائيلي   الفلسطيني يدعم تنظيم  "داعش"، واتهموا كيري بأنه بذلك إنما "يشجع الإرهاب".

وكان كيري قد صرح بأن استئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين سيشكل تحولًا مركزيًا في الحرب ضد داعش، وأن عدم حل الصراع سيؤجج الوضع  ويؤدي إلى انضمام المزيد من الشبان لداعش.

وقال كيري إن "كل مسؤول التقيت به في الشرق الأوسط وغيره طالب وبشكل عفوي بضرورة إيجاد حل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي، كونه يشكل دافعًا للشباب للانضمام لتنظيم داعش والقتال في صفوفه.

على الطرفين فهم هذه العلاقة، استمرار الصراع سيؤدي لنتائج كارثية كهذه".

وأضاف كيري "واجب علينا إيجاد طريقة تعيدنا إلى طاولة المفاوضات، لإقامة دولة فلسطينية بجانب دولة إسرائيل تعيش كلتاهما بسلام".
المصدر : المنار
رایکم