۲۲۵مشاهدات
اعلن أهالي بلدة المعامير البحرينية عبر بيانٍ صحفيٍّ مقاطعة الانتخابات النيابيّة والبلديّة المقرّر إجراؤها في نوفمبر/ تشرين الثاني 2014.
رمز الخبر: ۲۲۰۶۳
تأريخ النشر: 14 October 2014
شبكة تابناك الإخبارية : افاد موقع "منامة بوست" ان الاهالي  أكّدوا في بيانهم، أنّه وانطلاقًا من الاحترام لكلّ الآراء والخيارات، وحُريّة الرأي والرأي الآخر، فستقاطع البلدة الانتخابات، وستمضي في حراكها الشعبيّ لحين تحقيق واقعٍ حُرٍّ كريم للشعب البحرينيّ، يحقّق أهدافه في تقرير مصيره وحُريّته.
وأطلق الاهالي حملة «المعامير تقاطع» للتأكيد على الموقف الشعبيّ الرافض للمشاركة في الانتخابات، موضحين بأنّهم سيعملون وفق الضوابط والأخلاق المجتمعيّة دون الدخول في أي ردود غير منطقيّة تستهدف نشاط الآخرين، مؤكّدين أنّهم على جهوزيّة تامّة للدفاع عن قناعاتهم ومبادئهم، وخيار المقاطعة للانتخابات القادمة.
على الصعيد ذاته حثّ تيّار الوفاء الإسلاميّ جماهير الشعب البحرينيّ على مقاطعة الانتخابات النيابيّة والبلديّة، مع التأكيد على مواصلة فعاليّات الحراك الشعبيّ الذي انطلق في فبراير/ شباط 2011.
وقال التيار عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعيّ «تويتر» امس الاثنين ، أنّ «تحقيق مقاطعة الانتخابات لنتائج كبيرة، مقرون بتفعيل حراك سياسيّ وميدانيّ ضاغط ونوعيّ، وتوحيد جبهة المعارضة وجماهيرها نحو المطالب الجوهريّة».
وشدّد على ضرورة إعادة مطالب الشعب الجوهريّة بدل الانشغال بالانتخابات والفتات السياسيّ.
ودعا الجماهير إلى المشاركة في تظاهرات «آل خليفة ما تحكمنا» يوم الجمعة 17 أكتوبر/ تشرين الاول الجاري، والتي تصبّ في هذا السياق.
رایکم