۲۲۵مشاهدات
بدوره اكد الرئيس الباكستاني اصف علي زرداري ان باكستان لن تدخر وسعا في تقديم كافة اشكال التعاون في محاربة الارهاب وطالب من الرئيس الايراني ان ينقل تعازيه الى قائد الثورة الاسلامية والشعب الايراني واهالي الشهداء.
رمز الخبر: ۲۱۷۷
تأريخ النشر: 21 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: طالب الرئيس الايراني نظيره الباكستاني ان تقوم القوى الامنية في هذا البلد بملاحقة الارهابيين بالسرعة الممكنة ومن ثم تسليمهم الى الجمهورية الباكستانية.

ویذکر نقلا عن الدائرة الاعلامية التابعة لرئاسة الجمهورية ان احمدي نجاد تحدث عن شهادة مجموعة من النساء والاطفال من ابناء مدينة جابهار خلال العمل الارهابي الاخير وقال بان هذه الجريمة وقعت خلال مراسيم العزاء لاهل بين النبي ص ومن قام بهذا العمل ليس من المسلمين وحسب وانما لايمكن نسبه الى اي دين.

واعرب الرئيس احمدي نجاد عن مواساة الحكومة والشعب الايراني بما جرى مؤخرا من عمل ارهابي في مدينة جابهار كما قال في حديث هاتفي مع الرئيس الباكستاني ان اجتثاث الارهاب هو مما يطالب به مواطنو البلدين.

وطالب احمدي نجاد خلال الاتصال الهاتفي نظيره الباكستاني بان تعمل القوات الامنية في باكستان سريعا لاعتقال وتسليم الارهابيين الى الجمهورية الاسلامية.

واعلن احمدي نجاد استعداد القوى الامنية في ايران لتبادل المعلومات وتقديم المساعدة الى باكستان بقوله’ ان الخطوات اللازمة التي يقوم به البلدان من شانه ان يؤدي الى اجتثاث جذور الارهاب في المنطقة.

بدوره اكد الرئيس الباكستاني اصف علي زرداري ان باكستان لن تدخر وسعا في تقديم كافة اشكال التعاون في محاربة الارهاب وطالب من الرئيس الايراني ان ينقل تعازيه الى قائد الثورة الاسلامية والشعب الايراني واهالي الشهداء.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: