۲۶۴مشاهدات
وتابع ان "الايام الماضية شهدت حركة دبلوماسية مزدحمة من قبل دول العالم ولن نسمح لاحد اختراق السيادة العراقية".
رمز الخبر: ۲۱۷۱۳
تأريخ النشر: 02 October 2014
شبكة تابناك الاخبارية: قال وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري، يوم الاربعاء ان "العراق ليس بحاجة للقواعد العسكرية الاجنبية وقلنا للدول الصديقة والحشد الدولي اننا ليس في أزمة بعدد المقاتلين ولا نحتاج لقوات برية وانما نريد اسلحة واجهزة ومعدات عسكرية".

وأضاف الجعفري في مؤتمر صحفي، ان "العراق يخوض حربا بالوكالة عن العالم ضد داعش والمجتمع الدولي اكد دعمه العراق وهذا ما سمعناه في مؤتمرات جدة وباريس ونيويورك".

وشدد الجعفري الى "اننا قادرون على حماية بلدنا".

وأشار الى ان "الحاجة لزيادة الضربات الجوية الدولية يتوقف على الوضع الميداني ولكن الأهم ان لا يتحول هذا الدعم الدولي الى قاعدة عسكرية واعادة شبح التواجد الاجنبي في العراق واكدنا للدول الصديقة على ضرورة تجنب الاضرار بالبنى التحتية وعدم المساس في السيادة الوطنية".

وتابع ان "الايام الماضية شهدت حركة دبلوماسية مزدحمة من قبل دول العالم ولن نسمح لاحد اختراق السيادة العراقية".

وأضاف ان "مؤتمر جدة كانت فيه اللقاءات ايجابية عالية وممتازة وركزنا على الخطاب العراقي الجديد"مشيرا الى ان"العراق لايريد ان يراوح في علاقاته وان لايكون التاريخ عقدة في التحرك بعلاقتنا مع دول الجوار".

واكد الجعفري ، ان "استراتيجيتنا الجديدة هي الانفتاح والتفكير لما بعد داعش والعمل في اطار تبادل المصالح المشتركة مع دول العالم وسنعمل في الخارجية بابراز الوجه المشرق للعراق".

النهاية
رایکم