۲۶۷مشاهدات
ويأتي ذلك ليكون أول لقاء بين عسكريين أمريكيين وسوريين خلال السنوات الثلاث الأخيرة منذ اندلاع الحرب في سوريا، مطلع 2011.
رمز الخبر: ۲۱۲۱۹
تأريخ النشر: 13 September 2014
شبكة تابناك الاخبارية: قالت مصادر إسرائيلية إن الولايات المتحدة بدأت اتصالات سرية مع قادة الجيش السوري للتنسيق بشأن توجيه ضربات عسكرية لمواقع تنظيم «داعش» الإرهابي في سوريا.

ونقل موقع «ديبكا» الإسرائيلي عن مصادر عسكرية واستخباراتية قولها إنه قبل إلقاء الرئيس الأمريكي باراك أوباما كلمته في ذكرى أحداث 11 سبتمبر، بوقت قصير، والتي أعلن فيها طبيعة الخطوات العسكرية التي سيتخذها ضد تنظيم «داعش» في سوريا والعراق، بدأت اتصالات سرية أمريكية- سورية حول الموضوع.

وقالت المصادر إن ضباطا أمريكيين التقوا نظرائهم السوريين من ممثلي نظام  بشار الأسد، عدة مرات سرا خلال الأيام الأخيرة في إحدى عواصم الخليج العربي، وهي العاصمة العمانية مسقط على الأرجح، لبحث التنسيق العسكري بين واشنطن ودمشق لتوجيه ضربات إلى تنظيم «داعش». ورجحت المصادر أن تكون إيران وراء ترتيب هذه اللقاءات.

ويأتي ذلك ليكون أول لقاء بين عسكريين أمريكيين وسوريين خلال السنوات الثلاث الأخيرة منذ اندلاع الحرب في سوريا، مطلع 2011.

وقالت مصادر عسكرية إنه من الناحية العسكرية سيكون توجيه ضربة أمريكية لتنظيم «داعش» في سوريا أكثر تعقيدا من ضربه في العراق، على الرغم من امتلاك «داعش» قواعد في مدن بشمال سوريا وشرقها يمكن قصفها.

ولكن التقديرات الاستخباراتية تقول إن أبو بكر البغدادي، زعيم «داعش»، والذي تصفه المصادر بأنه عسكري محنك بارع في التكتيكات العسكرية، لن يترك قواته في القواعد المعروفة حتى تأتي القوات الأمريكية لقصفها، متوقعة أن يبدأ بإخراج رجاله في الساعات القليلة المقبلة من تلك القواعد إلى مخابئ في جبال بشمال سوريا أو الصحراء السورية الفاصلة بين سوريا والعراق، ووادي نهر الفرات حيث توجد غابات كثيفة تتيح لمقاتلي التنظيم إدارة حرب عصابات مستمرة من خلالها.

النهاية
رایکم
آخرالاخبار