۲۵۴مشاهدات
يُشار إلى أنه بعد أسبوعين على بث شريط فيديو عن قطع رأس الصحافي الأميركي جيمس فولي، نفذ "داعش" تهديداته وقتل ستيفن سوتلوف، الصحافي الذي اختطف في آب (اغسطس) 2013 في سوريا، وفق ما ظهر في شريط فيديو وزعته مجموعة سايت لمراقبة مواقع المسلحين.
رمز الخبر: ۲۱۰۹۰
تأريخ النشر: 06 September 2014
شبکة تابناک الاخبارية: شارك مئات الأشخاص في تكريم في كنيسة في فلوريدا أقامته أمس الجمعة، عائلة الصحافي الأميركي ستيفن سوتلوف الذي قطع تنظيم "داعش" الارهابي رأسه قبل أيام.

وقال والده آرثر سوتلوف بانفعال شديد "فقدت ابني وأفضل صديق لدي، أعرف ان مقتله سيغير العالم. أُريد التحدث من كل قلبي، لكنه منكسر".

وقرأ احد أبناء عم سوتلوف في حفل التكريم الذي حضره السيناتور الجمهوري ماركو روبيو وحاكم الولاية ريك سكوت، رسالة كتبها الأخير أثناء احتجازه كرهينة وأوصلها أحد زملائه الذين كان معه في الأسر، لكنه تمكن من الفرار "اعلموا انني بوضع جيد، عيشوا حياتكم بأقصى ما تستطيعون وقاتلوا من أجل سعادتكم".

يُشار إلى أنه بعد أسبوعين على بث شريط فيديو عن قطع رأس الصحافي الأميركي جيمس فولي، نفذ  "داعش" تهديداته وقتل ستيفن سوتلوف، الصحافي الذي اختطف في آب (اغسطس) 2013 في سوريا، وفق ما ظهر في شريط فيديو وزعته مجموعة سايت لمراقبة مواقع المسلحين. وأثارت الصور موجة استنكار في جميع أنحاء العالم.

النهاية
رایکم
آخرالاخبار