۳۴۲مشاهدات
وكان مصدر في قيادة عمليات الانبار أفاد، في (19 تموز 2014)، بأن القوات الأمنية بدأت عملية عسكرية على ناحية الكرمة شرقي الفلوجة من أربعة محاور.
رمز الخبر: ۲۰۳۴۱
تأريخ النشر: 22 July 2014
شبکة تابناک الاخبارية: أفاد مصدر أمني في محافظة صلاح الدين بالعراق، الثلاثاء، بأن عدداً كبيراً من قادة تنظيم "داعش" قتلوا بضربة جوية جنوب تكريت.

وقال المصدر، إن "طيران الجيش وجه ضربة جوية لتجمع تابع لقادة تنظيم داعش الإرهابي بمضيف عمار اليوسف في ناحية الضلوعية (80 كم جنوب تكريت)، مما أسفر عن مقتل عدد كبير منهم".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "الجهد الأمني مستمر في قاطع عمليات صلاح الدين من أجل تطهير المحافظة من فلول الجماعات المسلحة".

وكان مصدر أمني في محافظة صلاح الدين أفاد، يوم أمس الاثنين (21 تموز 2014)، بأن القوات الأمنية تمكنت من صد هجوم لتنظيم "داعش" على الضلوعية، فيما أشار إلى أن تلك القوات نفذت هجوما مضادا بالناحية وحررت بعض مناطقها.

* مقتل 25 مسلحاً وتدمير أربع عجلات تابعة لهم بقصف جوي شرقي الفلوجة

أفاد مصدر أمني في محافظة الانبار، الثلاثاء، بأن طيران الجيش تمكن من قتل 25 مسلحا وتدمير أربع عجلات تابعة لهم شرقي مدينة الفلوجة.

وقال المصدر، إن "طيران الجيش وبالتنسيق مع استخبارات جهاز مكافحة الإرهاب وجه ضربة جوية استهدفت تجمعا للمسلحين في منطقة الشورتان التابعة لقضاء الكرمة شرقي الفلوجة، مما أسفر عن مقتل 25 مسلحا وتدمير أربع عجلات تابعة لهم".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن "القوات الامنية وبالتعاون مع طيران الجيش مستمرة في عمليات استهدافها لضرب مواقع المسلحين في مناطق متفرقة من المحافظة".

وكان مصدر في قيادة عمليات الانبار أفاد، في (19 تموز 2014)، بأن القوات الأمنية بدأت عملية عسكرية على ناحية الكرمة شرقي الفلوجة من أربعة محاور.

ويشهد العراق وضعاً أمنياً ساخناً دفع برئيس الحكومة نوري المالكي، في (10 حزيران 2014)، إلى إعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين على معظم محافظة نينوى، وتقدمهم نحو صلاح الدين وديالى وسيطرتهم على بعض مناطق المحافظتين قبل أن تتمكن القوات العراقية من استعادة العديد من تلك المناطق، في حين تستمر العمليات العسكرية في الأنبار لمواجهة التنظيم.

النهاية
رایکم