۵۲۴مشاهدات
يذكر ان محكمة الاحكام الثقيلة في باكو حكمت على فيضي بالسجن 15 عاما دون ان تقدم وثائق تثبت ضلوع فيضي بالسعي لمهاجمة السفارة الاسرائيلية في باكو.
رمز الخبر: ۱۶۸۳۰
تأريخ النشر: 07 December 2013
شبكة تابناك الاخبارية: ترك اضراب المواطن الايراني بهرام فيضي المعتقل ظلما بتهمة السعي لمهاجمة سفارة الكيان الاسرائيلي في باكو اصداء واسعة في وسائل الاعلام الاذربيجانية.

وبدا بهرام فيضي اضرابه عن الطعام احتجاجا على الحكم السياسي والظالم للمحكمة بحقه واحتجاجا على التعذيب الذي يتعرض له.

وكتب وكالة انباء سلام نيوز الاذربيحانية نقلا عن محسن مولائي مسؤول الشؤون القنصلية في السفارة الايرانية في باكو وفي معرض اشارتها الى جلسة اعادة النظر في ملف بهرام فيضي ، انه ينبغي وفقا للقوانين الدولية ان توفر الارضية للقاء ممثل السفارة مع الشخص المتهم قبل اصدار الحكم ولكن ورغم ارسال عدة مذكرات فان الخارجية الاذربيجانية لم تصدر موافقتها لاجراء هذا اللقاء.

واشار مولائي مسؤول الشؤون القنصلية للسفارة الايرانية ان فيضي يعيش وضعا سيئا جراء الاضراب عن الطعام ويجب ان يخضع للعلاج من قبل طبيب السفارة الايرانية.

يذكر ان محكمة الاحكام الثقيلة في باكو حكمت على فيضي بالسجن 15 عاما دون ان تقدم وثائق تثبت ضلوع فيضي بالسعي لمهاجمة السفارة الاسرائيلية في باكو.

وكان مواطن ايراني يدعى حسين فرجي قد تعرض للاعتقال في باكو الشهر المنصرم بذريعة عبوره من مقابل وممارساته المشبوهة هناك حيث تعرض للتعذيب وقضا شهرا في السجن ، واعلن فرجي عقب الافراج عنه بانه لم يمر من مقابل السفارة وان مزاعم باكو مزيفه.

وتسعى اذربيجان وانطلاقا من تعهداتها للكيان الصهيوني الى اشاعة الخوف من ايران وتعتقل لهذا السبب بين الفينة واالفينلة رعايا ايرانيين وتخضعهم للتعذيب لنزع الاعترافات منهم لصالح الكيان الاسرائيلي .
رایکم
آخرالاخبار