۹۲۵مشاهدات
وتاتي تصريحات مدير المخابرات البريطانية في الوقت الذي يدور فيه الحديث عن مفاوضات قريبة قد تكون الشهر المقبل بين ايران ومجموعة 5+1 خاصة وان تقرير وكالة الطاقة الذرية اشار صراحة الى عدم وجود اي انحراف في البرنامج النووي الايراني.
رمز الخبر: ۱۴۴۶
تأريخ النشر: 30 October 2010
شبکة تابناک الأخبارية: في اطار حديثه عن الانشطة التجسسية لما يعرف ب M16 أقر مدير المخابرات البريطاني بان الطرق الدبلوماسية غير كافية لايقاف البرنامج النووي الايراني وانما يجب الاستمرار في العمل الاستخباري والمعلوماتي ضد ايران.

ویذکر ان وكالة الانباء الفرنسية اشارت الى ان جون ساروز تحدث عن اشياء لم يكن يشير اليها من قبل حين خرج عن المالوف عندما تناول الانشطة التي تقوم بها بلاده على الصعيد الاستخباري التي تتجاوز المفهوم الدبلوماسي المتعارف عليه في التعاطي مع ايران وبرنامجها النووي حين اكد بان العمل الاستخباري ضروري لزرع العقبات امام الدول الاخرى ومنعها من صناعة الاسلحة بما فيها ايران.

وتاتي تصريحات مدير المخابرات البريطانية في الوقت الذي يدور فيه الحديث عن مفاوضات قريبة قد تكون الشهر المقبل بين ايران ومجموعة 5+1 خاصة وان تقرير وكالة الطاقة الذرية اشار صراحة الى عدم وجود اي انحراف في البرنامج النووي الايراني ما دفع مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوربي الى الاعلان عن قرب بدء مرحلة جديدة من المفاوضات مع ايران والتي يرجح ان تكون منتصف شهر تشرين الثاني.
رایکم
آخرالاخبار