۳۱۵مشاهدات
وقال سيفعليان "إننا نتمكن من تصنيع الأنف إلا أننا حتى الان ليس بامكاننا أن نصنع الجلد" متمنيا أن يقوم بتربية كل أعضاء الوجه بهذا الطريق في المستقبل.
رمز الخبر: ۱۱۳۸۶
تأريخ النشر: 26 January 2013
شبکة تابناک الأخبارية: قام الباحث الإيراني بجامعة لندن اسكندر سيفعليان بإبداع أسلوب جديد لزراعة الأنف في ذراع الشخص وتربيته وإنفصاله عن العضد وفي النهاية زرعه علی الوجه.

وأكد الدكتور اسكندر سيفعليان أنه قام بتربية أنف جديد علی ذراع تاجر بريطاني فقد أنفه إثر إصابته بسرطان الجلد مضيفا بأن هذا الأنف ينمو من تحت الجلد بعد مضي ثلاثة أشهر وفي حال تكلل العملية بالنجاح يقلع الأنف من عضد التاجر ويزرع في وجهه ويعود العضد إلی حالته الأولیة.

ويتم زرع الأنف في العضد للمرة الأولی في العالم عبر إستخدام الخلايا الجذعية وفي نهاية المطاف يصبح جزءا من جسد الشخص.

ويتمني المتخصصون في جامعة لندن أن يتمتع هذا الأنف بحس الشم.

وقال سيفعليان "إننا نتمكن من تصنيع الأنف إلا أننا حتى الان ليس بامكاننا أن نصنع الجلد" متمنيا أن يقوم بتربية كل أعضاء الوجه بهذا الطريق في المستقبل.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: