۳۵۲مشاهدات
واعلنت مصادر رسمية جزائرية أن الحصيلة الرسمية النهائية للقتلى في عملية الاعتداء على موقع إنتاج الغاز في "إن أميناس"، الأسبوع الماضي، بلغت 67 قتيلاً.
رمز الخبر: ۱۱۳۳۳
تأريخ النشر: 22 January 2013
شبکة تابناک الأخبارية: أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمان برست، عملية احتجاز الرهائن في منشأة للغاز في منطقة "ان اميناس" في الجزائر.

واثر الاحداث الاخيرة التي جرت في منطقة "ان اميناس" الواقعة جنوب شرق الجزائر واحتجاز عدد من العاملين في منشأة للغاز فيها، أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية هذا العمل الارهابي، معلنا مواساة وتضامن الشعب والحكومة في جمهورية ايران الاسلامية مع اسر الرهائن القتلى والحكومة والشعب الجزائريين.

واعتبر مهمان برست هذا الحادث بانه سيؤدي الى زعزعة الامن والاستقرار في منطقة شمال افريقيا الحساسة، مؤكدا ضرورة قطع الدعم الدولي للارهابيين وبذل الجهود من اجل اقتلاع جذور الارهاب البغيضة.

واشار المتحدث باسم الخارجية الايرانية الى ان مثل هذه الاعمال لن تساعد على تحقيق مطالب المجموعات المتطرفة، داعيا الى تضافر جهود المحافل الدولية والمنظمات الاقليمية للحيلولة دون انتشار هذه الظاهرة المستوردة.

واعلنت مصادر رسمية جزائرية أن الحصيلة الرسمية النهائية للقتلى في عملية الاعتداء على موقع إنتاج الغاز في "إن أميناس"، الأسبوع الماضي، بلغت 67 قتيلاً.

واوضحت هذه المصادر بان 37 أجنبيا من ثماني جنسيات وجزائريا واحدا و29 إرهابيا، قتلوا في هجوم المسلحين وما تلاه من احتجاز رهائن وتصدي قوات الأمن والجيش لهم.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: