۳۸۹مشاهدات
وشدد الرئيس على أنه "ضد استخدام العمل العسكري من خارج سوريا لحسم الصراع هناك وضد تقسيم سوريا بأي شكل من الأشكال".
رمز الخبر: ۱۱۲۲۰
تأريخ النشر: 14 January 2013
شبکة تابناک الأخبارية: أكد الرئيس المصري محمد مرسي إن اللقاءات المصرية الإيرانية التي تمت في الفترة الأخيرة كان أساسها الأزمة في سوريا والدور الإيراني بهذا الشأن.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده مرسي مع هيرمان فان رومبوي، رئيس المجلس الأوروبي، ظهر الأحد، بالقصر الرئاسي بالقاهرة. 

وفي رده على سؤال حول طبيعة العلاقات المصرية الإيرانية خاصة في ظل زيارات مسؤولين إيرانيين للقاهرة كان آخرها زيارة وزير الخارجية الإيراني على أكبر صالحي الأسبوع الماضي، قال مرسي :"الملف الرئيسي الذي يتم مناقشته في الزيارات هو سوريا، وهو يسيطر على كل هذه اللقاءات". 

وأضاف الرئيس أن مصر تريد أن تحقق أمن سوريا واستقراره، ونحن نفعل ذلك من خلال الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية". 

وشدد مرسي على ضرورة "وقف إطلاق النار ونزيف الدم في سوريا". 

وشدد الرئيس على أنه "ضد استخدام العمل العسكري من خارج سوريا لحسم الصراع هناك وضد تقسيم سوريا بأي شكل من الأشكال". 

وعلى صعيد عملية السلام المتوقفة في الشرق الأوسط، دعا رئيس المجلس الأوروبي إلى "تنسيق كل الأعمال الداعية للسلام في المنطقة بين كافة الأطراف الفاعلين مثل مصر والجامعة العربية والأمم المتحدة والضغط لاستعادة المفاوضات المباشرة غير المشروطة". 

وأضاف أن "الاتحاد الأوروبي حذر الكيان الإسرائيلي من العواقب الوخيمة التي سيواجهها إذا ما استمر في بناء المستوطنات".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار