۳۹۶مشاهدات
وتحدث العميد سلامي للصحفيين حول ادعاءات امريكا بان الطائرة اسقطت خارج الحدود الايرانية بقوله , ان الوثاق تؤكد عدم اعتراضنا لاي جسم طائر خارج حدودنا.
رمز الخبر: ۱۰۳۳۵
تأريخ النشر: 12 November 2012
شبکة تابناک الأخبارية: اعلن قائد سلاح جو فضاء لحرس الثورة الاسلامية العميد علي حاجي زادة اليوم الاحد ان طائرة التجسس الاميركية بدون طيار كانت تحلق في اطرف جزيرة خارك حينما تصدت لها مقاتلات حرس الثورة.

واضاف حاجي زاده في تصريح للصحفيين على هامش مراسم الذكرى السنوية لاستشهاد اللواء حسن تهراني مقدم: ان طائرة التجسس الاميركية هي من طراز NQ1 وكانت قد دخلت اجواء السواحل الجنوبية لمحافظة بوشهر عندما واجهت رد الفعل المناسب من قبل مقاتلات حرس الثورة الاسلامية.

واشار الى ان الطائرة واستنادا لتقرير للاميركيين كانت في مهمة لجمع المعلومات او بعبارة ادق في مهمة تجسسية.

واكد اننا نعتقد ان الطائرة كانت تجمع معلومات عن الاهداف العسكرية فضلا عن جمع معلومات عن جزيرة خارك وحركة ناقلات النفط.

واكد حاجي زادة اطلاق النار على الطائرة الاميركية وقال ان هذه الخطوة كانت بمثابة تحذير واذا تكرر الانتهاك فانهم سيواجهون ردا اقوى.

بدوره اكد مساعد قائد قوات الحرس الثوري العميد حسين سلامي , وجود وثائق تثبت اختراق طائرة اميركية بدون طيار للمجال الجوي الايراني.

وتحدث العميد سلامي للصحفيين حول ادعاءات امريكا بان الطائرة اسقطت خارج الحدود الايرانية بقوله , ان الوثاق تؤكد عدم اعتراضنا لاي جسم طائر خارج حدودنا.

وتابع سلامي ان هذه الطائرة اخترقت المجال الجوي الايراني, والا لما كنا نقوم باجراء ضدها مشيرا الى ان ايران تمتلك وثائق بهذا الخصوص .واوضح سلامي قائلا: نحن نعرف جميع القوانين الدولية , ونلتزم بها.
رایکم