۶۰۵مشاهدات
الجدير بالذكر أن العراق طالب سوريا في أيلول 2009 بتسليمه 179 مطلوباً للقضاء العراقي والانتربول الدولي على اثر التفجيرات الدامية التي طاولت ثلاث وزارات وأدت إلى قتل وجرح نحو ألف عراقي.
رمز الخبر: ۱۰۰۹۴
تأريخ النشر: 21 October 2012
شبکة تابناک الأخبارية - الجوار: نقلت صحيفة «اللواء» اللبنانية عن مصادر حزبية أن أغلبية القياديين في حزب البعث العراقي الذين التجأوا إلى سوريا بعد الغزو الأميركي عام 2003 قد غادروها إلى دول عربية مختلفة طالبين اللجوء إليها خشية وقوعهم بأيدي الجيش السوري الحر.

الجدير بالذكر أن العراق طالب سوريا في أيلول 2009 بتسليمه 179 مطلوباً للقضاء العراقي والانتربول الدولي على اثر التفجيرات الدامية التي طاولت ثلاث وزارات وأدت إلى قتل وجرح نحو ألف عراقي.

وفي السياق ذاته قررت الأمم المتحدة التي تتولى رعاية شؤون اللاجئين العراقيين في لبنان تقليص «الكوبونات» التي يتسلمونها شهرياً لشراء حاجاتهم الغذائية والمنزلية من «تعاونية لبنان والمناطق» باستقطاع كوبون واحد بقيمة 50 ألف ليرة من كل عائلة وتحويلها نحو مساعدة اللاجئين السوريين. علماً أن الحكومة العراقية خصصت 25 مليون دولار شهرياً لإنفاقها على اللاجئين العراقيين في لبنان.


رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: