۴۸۴مشاهدات
۲
إن «ايران استأنفت أمس، ضخ مياه نهر الوند بواقع 250 لترا في الثانية بعد اشهر من قطعه»، معربا عن «أمل الوزارة بحل قضية ايقاف الواردات المائية للنهر مع ايران بصورة نهائية».
رمز الخبر: ۱۰۰۳۹
تأريخ النشر: 15 October 2012
شبکة تابناک الأخبارية: اعلنت وزارة الموارد المائية عن قيام ايران باستئناف ضخ مياه نهر الوند بواقع 250 لترا في الثانية.

وقال مدير الهيئة العامة لتشغيل مشاريع الري والبزل في الوزارة علي هاشم كاطع لـ(المركز الخبري لشبكة الإعلام العراقي): إن «ايران استأنفت أمس، ضخ مياه نهر الوند بواقع 250 لترا في الثانية بعد اشهر من قطعه»، معربا عن «أمل  الوزارة بحل قضية ايقاف الواردات المائية للنهر مع ايران بصورة نهائية».

وكانت وزارة الموارد المائية قد نفت قبل ايام استئناف ايران ضخ مياه نهر الوند، مؤكدة ان العراق ينتظر حل القضية مع ايران بصورة جذرية.جدير بالذكر ان الوزارة كانت قد اعلنت في الثالث من شهر آب الماضي، عن قيام ايران بتجفيف مياه النهر المذكور بشكل كامل، وتؤكد الوزارة حاجتها إلى اطلاقات مائية تصل الى سبعة امتار مكعبة في الثانية لتتمكن من توفير حصص مياه الشرب لما يقرب من (700) ألف عائلة ضمن قضاء خانقين و60 قرية واقعة على حوضه.وينبع نهر الوند من جبال زاجروس داخل الجانب الايراني، ثم ينساب غربا ليمر بمدينة قصر شيرين الايرانية، ثم يتجه غربا ليدخل الحدود العراقية عند مدينة خانقين ليصب في نهر ديالى شمال مدينة جلولاء.وكانت إيران قد بدأت العام 2002، بتنفيذ مشروع اطلقت عليه (الأفق الأزرق)، يهدف لتحويل مجاري الأنهر التي تصل العراق إلى داخل الأراضي الإيرانية لتنفيذ مشاريع زراعية ضخمة اسوة بمشروع (عبادان) الاروائي، والتي وصلت اطوال مساراتها الى اكثر من 800 كيلومتر، واهمها انهر (سيروان) و(الوند) و(الكرخة) و(الكارون)، واخر الانهر التي قطعها الجانب الايراني كان نهر (هوشياري)، منتصف شهر آب من العام الماضي، الذي كان يغذي الاف الدونمات ضمن قضاء بنجوين في محافظة السليمانية.

آراء المشاهدين
لايمكن نشره: ۰
قيد الاستعراض: ۱
المنتشرة: ۲
عدنان العراقي
|
Iraq
|
۲۳:۲۴ - ۱۳۹۱/۰۷/۲۴
لا اعرف هل من الجيرة الاسلامية ان تقطع ايران الماء في نهر الوند الذي يمر في مدينة خانقين علمى ان اكثر سكانها من اتباع اهل البيت كما يحلوا لكم استخدام هكذا مصطلحات وتغير ايران مسار نهر الكارون وكان ايران بحاجة للماء والكارون نهر دولي والعجيب ان ايران لم تقطع المياه عن العراق في هذه الانهار وغيرها في زمن حمكم صدام حسين وخصوصى ايام الحرب مع العراق وارجو ان تنشروا التعليق مع الشكر
عدنان العراقي
|
Iraq
|
۱۵:۳۱ - ۱۳۹۱/۰۷/۲۷
السلام عليكم
ارسلت تعليقآ على هذا الخبر منذ عدة ايام ولم تنشروه ، آمل ان لا تكونوا من المواقع التي تنشر مايلائم توجهاتها الفكرية
مع التقدير
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: