۷۱۹مشاهدات
و نقلت الصحيفة ان هذا الحادث جرى في 15 يوليو /تموز وانتهت بتقطيع جثث الضحايا و اخذ صور تذكارية مع جماجم الضحايا و حمل قطع من عظامهم معهم كهدايا لذويهم.
رمز الخبر: ۹۸۰
تأريخ النشر: 20 September 2010
شبکة تابناک الأخباریة: قالت صحيفة واشنطن بوست الامريكية ان القوات الامريكية المتواجدة في افغانستان يقتلون الافغان للتسلية واللعب.

وکتبت صحيفة واشنطن بوست ان مجموعات قتالية من الجيش الامريكي المرابط في افغانستان تتعمد قتل المدنيين الافغان للترفيه فقط .

وكشفت الصحيفة ان هناك يوجد ادلة و وثائق يدلل تورط مجموعات كبيرة من الجيش الامريكي في قتل المدنيين الافغان, واضافت الصحيفة انه في الشتاء الماضي امطر جنود امريكيون قرويون بوابل من الرصاص في قرية "لامحمد كالاي" وقتلوهم وهم يضحكون و قسم منهم (الجنود الامريكيين) يوقعون شخصا او اشخاصا في فخ و يتعاملون معه و كأنه حيوان وحشي و من ثم يخوفونه و يتلاعبون به الى ان يقتلوه.

و نقلت الصحيفة ان هذا الحادث جرى في 15 يوليو /تموز وانتهت بتقطيع جثث الضحايا و اخذ صور تذكارية مع جماجم الضحايا و حمل قطع من عظامهم معهم كهدايا لذويهم.

و قال اب احد هؤلاء الجنود ان ابنه اراد ان يخبر ضباطا في الجيش الامريكي بما يحدث من اجرام بحق الشعب الافغاني لكنه لم يوفق, والجدير بالذكر ان مسؤولين عسكريين كبار بالجيش الامريكي لم يقروا بهذه الجرائم لكن الوثائق و المقابلات العامة و الصور يدل على خطورة وضع حقوق الانسان في افغانستان.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: