۶۶۷مشاهدات
قائد عسكري ايراني:
واكد العميد خوشنواز ان انعقاد القمة السادسة عشرة لدول حركة عدم الانحياز في طهران باعلى درجات الامن يثير الاعتزاز لدى الجمهورية الاسلامية و يدل على صلابتها معتبرا ان ايران اكثر دول العالم امنا و استقرارا.
رمز الخبر: ۹۶۲۲
تأريخ النشر: 11 September 2012
شبکة تابناک الأخبارية: اعلن العميد محمد جواد خوشنواز قائد فيلق الحماية "انصار المهدي"، ان قمة حركة عدم الانحياز بطهران انعقدت في ظروف امنية مناسبة، وذلك بتنسيق قوات الحرس الثوري مع المؤسسات الحكومية والعسكرية والامنية المتعددة.

واكد العميد خوشنواز ان انعقاد القمة السادسة عشرة لدول حركة عدم الانحياز في طهران باعلى درجات الامن يثير الاعتزاز لدى الجمهورية الاسلامية و يدل على صلابتها معتبرا ان ايران اكثر دول العالم امنا و استقرارا.

وأضاف خوشنواز ان استباب الامن الكامل جاء عبر التنسيق بين المؤسسات الحكومية المتعددة العسكرية منها و الامنية و عبر تعاون وحدات مختلفة لتنفيذ مهمات متعلقة بمختلف شؤون القمة كالهيكلية والتنظيم والتدريب والتجهيزات والتخطيط العملياتي واجراءات الدفاع المدني و حتى الشؤون الطبية.

وأشار الى ان "أعداء الجمهورية الاسلامية لا يطيقون الاستقرار الكامل في ايران ولهذا حاولوا ان يقدموا لرأي العام العالمي والمشاركين في القمة صورة غيرحقيقية عما يجري في الداخل، وبعد ان فشلت محاولاتهم توجهوا نحو تهديد وتحريض الدول المشاركة على عدم ارسال ممثليها في طهران لكن العدو فشل كالعادة بفضل الله تعالى والاجراءات المتخذة والاشراف الامني ووعي الشعب الايراني".
رایکم