۱۱۴۷مشاهدات
لا يمكن للأحلام أن تكون حجة، لكن هناك إمكانية أن يشفع لنا وبالتأكيد هو لن ينسانا، لأنه لو رأى أن التراث الذى تركه لنا وللمسلمين والبشرية كلها قد تضرر بالتأكيد سيغضب، وبلا شك سيساعدنا وسيطلب الشفاعة من أجداده، فهو يرى الحقائق أكثر منا هنا ويفسر ماذا يجري"، وفق زعمه.
رمز الخبر: ۹۴۴
تأريخ النشر: 18 September 2010
شبكة تابناك الأخبارية: قال آيه الله الشيخ «علي أكبر هاشمي رفسنجاني» رئيس مجلس الخبراء والرئيس الأسبق لإيران أنه رأى الإمام الخميني (رحمة الله) مؤسس الثورة الإسلامية في منامه عدة مرات.

وبحسب ما حكاه «هاشمي رفسنجاني» فقد قال للإمام الخميني في منامه: إننا مازلنا على عهدنا ووعدنا، وبكل قدرتنا سنكمل تراثك، وقد سعينا جاهدين للحفاظ عليه ولن نقصر".

وفي المنام رد عليه الإمام الخميني قائلا: أنا أعلم ذلك وأحيانًا أفرح وأحيانًا أخرى أقلق.

وقال آية الله هاشمي رفسنجانى متعجبًا: "لا أعلم ما المقصود من هذا التعبير، لكننى قلت له أنت الآن لست حيًا لكننا نحتاج إليك فاشفع لنا"، فرد عليه "أنا سأساعدكم أكثر مما ساعدتكم في حياتي، فلم لا؟"

ونقلت وكالة أنباء "إيلنا" العمالية قول آية الله «هاشمي رفسنجاني»: أنا لا أعلم كيف حدث ذلك، لقد حلمت بالإمام الراحل الخميني عدة مرات، وكان أيضًا طول العام يأتي لي في المنام.

وأضاف رئيس مجلس الخبراء: في شهر رمضان هذا العام عادة كنت أراه في منامي وهو يخطب أو يلقى دروسًا، أو كما لو أننا وصلنا في حضرته، وأحيانًا كنت أراه وأنا أعرف جيدًا أنه لم يعد حيًا، وهذه الحالة الثانية حدثت لي مؤخرًا، وكانت تحدث كثيرًا في شهر رمضان.

وشرح آية الله هاشمي رفسنجانى تفاصيل ما الرؤية قائلا: "في هذه الأحلام لم يكن هناك مجال للكلام أو السؤال، وحتى لو كان هناك مجال فلا أتذكر ماذا قلت فعادة لا يتذكر الإنسان كل أحلامه.

لا يمكن للأحلام أن تكون حجة، لكن هناك إمكانية أن يشفع لنا وبالتأكيد هو لن ينسانا، لأنه لو رأى أن التراث الذى تركه لنا وللمسلمين والبشرية كلها قد تضرر بالتأكيد سيغضب، وبلا شك سيساعدنا وسيطلب الشفاعة من أجداده، فهو يرى الحقائق أكثر منا هنا ويفسر ماذا يجري"، وفق زعمه.

وتطرق رئيس مجلس الخبراء الإيراني إلى تطورات الملف النووي قائلاً إن تصريحات رؤساء بعض الدول بشأن قضية مفتشى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، تدل على أن أمريكا وأوروبا يهددوننا.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: