۴۴۰مشاهدات
وحيا الدكتور الكيب أسر الشهداء والمفقودين والجرحى في الذكرى الأولى لاقتحام باب العزيزية، الذي حيكت بداخله المؤامرات وصدرت منه القرارات التي أساءت للشعب الليبي طيلة 42 عاما .
رمز الخبر: ۹۳۷۳
تأريخ النشر: 25 August 2012
شبکة تابناک الأخبارية: أعطى رئيس الحكومة الليبية الدكتور عبد الرحيم الكيب مساء اليوم الخميس، الضوء الأخضر للبدء في تنفيذ مشروع إزالة مقر إقامة العقيد الراحل معمر القذافى في باب العزيزية بالعاصمة طرابلس، وذلك في الذكرى الأولى لاقتحامه من قبل الثوار في مثل هذا اليوم من العام الماضي.

وحيا الدكتور الكيب أسر الشهداء والمفقودين والجرحى في الذكرى الأولى لاقتحام باب العزيزية، الذي حيكت بداخله المؤامرات وصدرت منه القرارات التي أساءت للشعب الليبي طيلة 42 عاما .

وقال الكيب في الكلمة التي ألقاها في الاحتفال ببدء عملية الإزالة: "إن هذا المشروع سوف يكون لليبيين جميعا يتمتعون بعد إزالة بقاياه برؤية جمال مدينتهم، هذا يوم عزة وكرامة، والأسوار التي كانت تحجب الرؤية سيتم إزالتها حتى تظهر المناظر الطبيعية ، وسوف يقام نصب تذكاري للشهداء في هذا المكان وستقام حدائق عامة ومسارح وبيت للثقافة، هذا الشعب يستطيع إن يقهر كل من يشكك في قدراته".

وشهدت العاصمة الليبية إطلاق نار كثيفا في ذكرى الاحتفال باقتحام مقر القذافي.
رایکم
آخرالاخبار