۶۱۱مشاهدات
وفيما يخص الشأن السوري، اعلن جليلي ان "تسوية القضايا في سورية ينبغي ان تتم من خلال الاطراف الداخلية والحوار الوطني وليس عبر الاطراف الاجنبية.
رمز الخبر: ۹۲۲۰
تأريخ النشر: 07 August 2012
شبکة تابناک الأخبارية: وصل سعيد جليلي ممثل الإمام السيد علي الخامنئي الى دمشق الثلاثاء للقاء الرئيس السوري بشار الاسد.

ومن المفترض ان يلتقي جليلي الرئيس بشار الاسد ومسؤولين سوريين كبارا آخرين.

واكد جليلي أمين المجلس الاعلى للامن القومي في ايران فور وصوله دمشق ضمن اشارته الى قضية اختطاف الزوار الايرانيين الـ48 في سورية على استخدام كافة الامكانيات الرامية للافراج عن الزوار الايرانيين الابرياء، مشددا على ان عمليات اختطاف الاشخاص الابرياء امر مرفوض من قبل العالم اجمع.

وقال جليلي اننا "لا نحمل الارهابيين فقط مسؤولية هذه العملية بل نحمل كل من ساعدهم في هذا العمل الاجرامي ونعتبرهم مسؤولين عن تداعياته".

وفيما يخص الشأن السوري، اعلن جليلي ان "تسوية القضايا في سورية ينبغي ان تتم من خلال الاطراف الداخلية والحوار الوطني وليس عبر الاطراف الاجنبية.

واشار الى دعم سورية خلال السنوات الاخيرة للمقاومة ورفض شعب هذا البلد لاي اطروحة يقدمها الكيان الصهيوني او اميركا حول الديمقراطية.

واعرب امين المجلس الاعلى للامن القومي عن امله بان تكون زيارته الى سورية خطوة نحو رفع معاناة الشعب السوري ووقف اعمال العنف وقتل الابرياء.

هذا ووصل جليلي على رأس وفد الى دمشق في زيارة تستمر يوما واحدا قادما من بيروت حيث كان يقوم بزيارة رسمية.
رایکم